أخبار تركيا

أردوغان: تاريخ من ينصحنا بشأن الديمقراطية ملطخ بالعار

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن نقاط العار في تاريخ الذين يقدمون لتركيا النصائح بشأن حقوق الإنسان والديمقراطية والحرية، لا تزال تظهر واحدة تلو الأخرى.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته، الإثنين، بقمة شباب تركيا التي نظمت في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وأوضح أردوغان أن الحكومة التركية لا تقبل بأن يقع أي شاب من شباب البلاد، في براثن التنظيمات الإرهابية.

أقرأ أيضا : أنقرة.. اجتماع للحكومة التركية برئاسة أردوغان الإثنين

وتابع قائلا: “في كل مرة ألتقي فيها مع الشباب، وأتحدث معهم، تزداد آمالنا في مستقبل هذا البلد”.

وأعرب أردوغان عن ثقته بشباب تركيا وفي مساعيهم للمساهمة في تطويرها، مبينا أن حكومات العدالة والتنمية لم تمنح أي فرصة لأولئك الذين يسعون لتحقيق مآربهم عن طريق سفك دماء الشباب.

وأشار الرئيس أردوغان إلى إحياء الذكرى الـ 26 للإبادة الجماعية في سربرنيتسا بالبوسنة والهرسك، أمس الأحد، وترحم على شهداء المذبحة.

وأكد أن هذه المجزرة التي ارتكبت في قلب أوروبا وأمام أعين الأمم المتحدة، بقعة سوداء في تاريخ البشرية.

وأضاف: “رغم مرور 26 عاما، لا تزال قلوبنا تعتصر دما على أشقائنا الـ 8 آلاف و372 الذين قتلوا بوحشية في سربرنيتسا”.

وأضاف: “كل مقبرة جماعية يتم اكتشافها تجدد آلامنا، وتذكرنا في الوقت نفسه بمسؤوليتنا في ألا ننسى هذه الإبادة الجماعية وألا ندع أحدا ينساها”.

واستشهد بمقولة الزعيم البوسني الراحل علي عزت بيغوفيتش، “الإبادة الجماعية التي تنسى تتكرر”.

وأكد أنه ينبغي التذكير دائما بما حصل في سربرنيتسا، كي لا تقع آلام مماثلة مستقبلا، ودفع الغرب لمواجهة حقيقة الإبادة.

وأضاف: “نقاط العار في تاريخ الذين يقدمون لتركيا النصائح بشأن حقوق الإنسان والديمقراطية والحرية، لا تزال تظهر واحدة تلو الأخرى، من أوروبا إلى كندا”.

أنقرة _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟