أخبار تركيا

أردوغان: تركيا تحتل مكانة عالمية في الصناعات الدفاعية

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، على أن تركيا تحتل مكانة عالمية في مجال الصناعات الدفاعية، وأنها أحدثت ثورة بهذا المجال خلال العقدين الأخيرين.

جاء ذلك في الكلمة الافتتاحية لمعرض إسطنبول الدولي للصناعات الدفاعية “آيدف IDEF”، الذي يبدأ اليوم ويستمر حتى 20 أغسطس/ آب الجاري.

وأوضح أردوغان أن تركيا دولة يسعدها أن تتقاسم مع أصدقائها كل الإمكانات والقدرات التي طورتها في مجال الصناعات الدفاعية.

أقرأ أيضا : أردوغان يعلن حزمة تسهيلات لدعم متضرري السيول شمالي تركيا

وأعرب عن اعتقاده أن توفير مناخ السلام والاستقرار والثقة في المنطقة والعالم يعتمد على إقامة توازن عادل في الصناعات الدفاعية.

وقال: “الاتفاقات والبروتوكولات الموقعة في المعرض (الحالي)، تشير إلى أنه احتل مكانة عالمية في هذا المجال”.

ولفت إلى أن تركيا أحدثت ثورة في الصناعات الدفاعية كبقية المجالات خلال السنوات الـ 19 الأخيرة، مبينًا أن بلاده وصلت نقطة جيدة جدًا في مساعيها لتقليل التبعية للخارج بهذا المجال.

وأكد أن تركيا نجحت في تقليص مستوى اعتمادها على الخارج في الصناعات الدفاعية من اعتمادية بنسبة 80 إلى 20 بالمئة.

وشدد أن تركيا تعتبر بين أول 3 أو 4 دول بالعالم في تصميم وإنتاج وبيع الطائرات المسيرة المسلحة التي أثبتت فعليًا نجاحها على الأرض.

وأوضح أن تركيا وضعت ثقلها في الصناعات الدفاعية بهدف تجاوز الصعوبات التي سببها الموردون العالميون والحظر المعلن وغير المعلن الذي تعرضت له.

وتابع بهذا الخصوص: “بالإضافة إلى تلبية احتياجاتنا في صناعات الدفاع، نستثمر في تطوير تقنيات ومركبات ومنتجات المستقبل”.

وأشار إلى أن صادرات تركيا في مجال الدفاع والطيران تجاوزت 3 مليارات دولار أمريكي في حين لم تصل ربع مليار من قبل.

وفي سياق آخر، أكد أن العقلية المتمثلة في اعتبار قطرة النفط أكثر قيمة من قطرة الدم لا مكان لها في قيم تركيا ومفهومها الاجتماعي.

وأضاف: “لن نكون أبدًا من أولئك الذين يأتون من عشرات آلاف الكيلومترات ويمطرون الناس بالقنابل تحت ذريعة محاربة الإرهاب ودون الاكتراث بالمدنيين والأبرياء”.

وبين أن حجم ونوعية المشاركة في المعرض، الذي يعود إلى عام 1993 ويقام كل عامين، هو مؤشر على نجاح الصناعات الدفاعية في تركيا.

ولفت إلى أن معرض العام الحالي شهد مشاركة ألف و236 شركة وممثلية، بينما كانت ألف و61 العالم قبل الماضي.

وأردف: “بصفتنا عضوًا رائدًا في حلف الناتو (شمال الأطلسي)، وهو أكبر اتفاق دفاعي في العالم، فإننا نعتقد أن مساهمتنا في السلام الإقليمي والعالمي ستزداد كلما طورنا صناعتنا الدفاعية”.

وتابع: “ونسعى جاهدين للقيام بدورنا في هذا الاتجاه من خلال زيادة نفقاتنا الدفاعية والموارد التي نخصصها للبحث والتطوير بطريقة متوازنة”.

وأوضح أن عدد مشاريع الصناعات الدفاعية حاليا في تركيا يتجاوز 750 بعدما كان 62 عام 2002، وميزانيتها وصلت إلى 75 مليار دولار بعدما كانت 5.5 مليارات دولار.

وأشار إلى أن عدد الشركات العاملة في قطاع الصناعات الدفاعية بتركيا ارتفع إلى 1500 شركة بعدما كان 56.​​​​​​​

إسطنبول _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟