أخبار تركياتركيا والعالم

أردوغان: نرغب في تعزيز التعاون مع واشنطن على أساس رابح ـ رابح

الرئيس التركي: ـ نعتقد أن مصالحنا المشتركة مع الولايات المتحدة أكثر من الاختلاف في وجهات النظر ـ شهدنا جميعا في الفترة الأخيرة مسارا اختُبرت فيه الصداقة التركية الأمريكية بجدية

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أردوغان: نرغب في تعزيز التعاون مع واشنطن على أساس رابح ـ رابح

ترك ميديا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ترغب في تعزيز التعاون أكثر مع الإدارة الأمريكية الجديدة على أساس رابح ـ رابح، وبمنظور طويل الأمد.

جاء ذلك في رسالة مرئية بعثها أردوغان، السبت، إلى برنامج تلفزيوني بمناسبة انطلاق قناة تابعة للجنة التوجيهية الوطنية التركية ـ الأمريكية.

الرئيس أردوغان قال إن هناك علاقة تحالف استراتيجي قوية وشاملة تقوم على المصالح المتبادلة بين تركيا والولايات المتحدة.

وأوضح أن الشراكة بين البلدين نجحت في تجاوز جميع أشكال التحديات رغم حدوث اختلافات رأي في العلاقات بين الحين والآخر.

وتابع: “شهدنا جميعا في الفترة الأخيرة مسارا اختُبرت فيه الصداقة التركية الأمريكية بجدية”.

وأضاف: “لم نشاهد الدعم والتضامن المرجوين من حلفائنا في الناتو، خاصة فيما يتعلق بمكافحة منظمة بي كا كا الإرهابية وفروعها”.

وأشار إلى عدم اتخاذ السلطات الأمريكية أي خطوة بحق زعيم تنظيم “غولن” الإرهابي منذ 4 سنوات رغم عدد الأدلة الكبير التي قدمتها تركيا.

وشدد على أن هذا الأمر أحدث جرحا عميقا لدى الشعب التركي وأسر شهداء محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو/ تموز 2016، وعددهم 251 شهيدا.

واعتبر أن احتضان دولة تدعي الريادة في الديمقراطية والحريات للانقلابيين (زعيم وعناصر تنظيم غولن) الذين يستهدفون الديمقراطية، يعد تناقضا كبيرا.

وأكد أردوغان أن التجارب الماضية تظهر بشكل مؤلم مدى خطأ محاولة القضاء على تنظيم إرهابي باستخدام تنظيم إرهابي آخر.

وأردف: “الذين قادوا العمل الشائن ضد الكونغرس الأمريكي (الاقتحام) ظهرت صلاتهم بتنظيم ب ي د/ ي ب ك الفرع السوري لمنظمة بي كا كا الانفصالية”.

ولفت إلى أن الهجوم على الكونغرس الأمريكي أثبت مجددا أن الإرهاب عدو للديمقراطية والإنسانية.

وشهدت واشنطن، يوم 6 يناير/ كانون الثاني الماضي، مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب، اقتحموا مبنى الكونغرس.

وأسفرت الأحداث التي تشكل سابقة خطيرة بالحياة السياسية الأمريكية، عن مقتل 5 أشخاص بينهم ضابط شرطة، واعتقال 52 آخرين.

وشدد أردوغان على أهمية أن تلتقي جميع البلدان التي تعمل لتحقيق السلام والاستقرار العالميين على أرضية مشتركة في مكافحة الإرهاب، وتتحرك على أساس المبادئ والاتزان ضده.

وأشار إلى أن تركيا تنتظر موقفا واضحا من جميع الحلفاء بعد الهجوم الإرهابي الغادر الذي وقع شمالي العراق، الأسبوع الماضي، وأسفر عن استشهاد 13 من مواطنيها.

وبيّن أن أنقرة ستواصل كفاحها ضد الإرهاب في الداخل، وخارج حدودها بالحزم نفسه، مؤكدا أنه لا مكان لقتلة “داعش” و”بي كا كا” و”غولن” و”ي ب ك” الملطخة أيديهم بالدماء في مستقبل تركيا.

وأضاف أردوغان: “نعتقد أن مصالحنا المشتركة مع الولايات المتحدة أكثر من الاختلاف في وجهات النظر”.

وذكر أنه انطلاقا من هذا المفهوم، ترغب تركيا في تعزيز التعاون أكثر مع الإدارة الأمريكية الجديدة على أساس رابح ـ رابح، وبمنظور طويل الأمد.

وزاد: “ستواصل تركيا القيام بما يقع على عاتقها بشكل يليق بعلاقة التحالف والشراكة الاستراتيجية بين البلدين”.

ودعا المجتمع التركي في الخارج إلى إبداء ردة فعل ضد جميع الأنشطة والمنشورات التي من شأنها التأثير سلبا في صورة البلاد.

ولفت إلى أن الجهات المعادية لتركيا تستغل الخلافات لتحقيق أهدافها، وتبذل جهودا مكثفة لتحريض الرأي العام الأمريكي ضدها.

وأكد أن المجتمع التركي في الولايات المتحدة يتصدى حتما لأكاذيب وافتراءات هذه الجهات، ويسعى جاهدا لكي يفهم المجتمع الأمريكي تركيا بشكل جيد.

واستطرد: “جهودكم ستقرب بين البلدين والشعبين من بعضهما”.

 

المصدر : الأناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى