أخبار تركيا

أردوغان يزور قبر مؤسس “الحركة القومية” في أنقرة

زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، ضريح الرئيس المؤسس لحزب “الحركة القومية” التركي ألب أرسلان توركيش.

وأن أردوغان زار ضريح توركيش في الذكرى الـ24 لوفاته، عقب ترؤسه اجتماعا تقييميا في العاصمة أنقرة.

ألب أرسلان توركيش

زيارة الضريح

وكان في استقبال أردوغان نجل توركيش، توغرول توركيش نائب حزب العدالة والتنمية في أنقرة.

ووضع الرئيس التركي إكليلا من الزهور على القبر، داعيا الله أن يجعل الجنة مثوى لتوركيش.

أردوغان

ويعد توركيش من الشخصيات العسكرية والسياسية المعروفة في تركيا، وولد في عاصمة جمهورية قبرص التركية لفكوشا في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1917 وتوفي بأنقرة في 4 أبريل/ نيسان من عام 1997.

الحركة القومية

يعدّ حزب الحركة القومية، حليف حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، ضمن تحالف الشعب وشريك غير المباشر في حكم البلاد، منذ قرابة 5 أعوام.

أقرأ ايضاً:

أردوغان يهنئ “باهتشلي” لإعادة انتخابه رئيسا لـ”الحركة القومية”

رئيس قبرص التركية يهنئ أردوغان بترؤسه مجددا “العدالة والتنمية”

تأسس حزب الحركة القومية (MHP) على يد ألب أرسلان تركش، في 9 فبراير/شباط عام 1969، حزباً سياسياً قومياً يمينياً تركياً، وتُمثل الأهلة الثلاثة شعاراً للحزب. ويستمد الحزب تعاليمه من خلال دمج الهوية التركية والدين الإسلامي في توليفة واحدة بما يُسمى بعقيدة الأنوار التسع، والهدف الأساسي من طرح تركش لهذه التوليفة هو العمل على توحيد وجهة نظر وطنية من أجل حماية الجمهورية التركية الحديثة، وإبعادها عن المذاهب والأنظمة الإدارية الأجنبية، وخصوصاً الرأسمالية والليبرالية والشيوعية.

احتل حزب الحركة القومية موقعه الجديد في الحياة السياسية التركية حينما حصل على 3% من الأصوات في الانتخابات العامة عام 1969، ليصبح بذلك رئيسه ألب أرسلان تركش نائباً في مجلس النواب لأول مرة.

في بداية عام 2018 وُضعت الخلافات السياسية جانباً وغُلبت مصلحة تركيا العامة على المصالح الحزبية الضيقة، وتم الإعلان عن بدء التحالف بين حزب الحركة القومية بقيادة دولت بهتشلي وحزب العدالة والتنمية بقيادة الرئيس أردوغان بما يسمى بـ”تحالف الشعب”، ودشن الاتفاق بعد عامين من التقارب بين الحزبين، الذي ترسخ بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو/تموز 2016.

يعتبر تاريخ حزب الحركة القومية جزءاً مهما من تاريخ مرحلة تحول الحياة السياسية في تركيا إلى التعددية الحزبية. وقد بدأت التعددية الحزبية في العام 1946. وعانت الحياة السياسية ذات التعددية الحزبية مسيرة مليئة بالآلام نتيجة تأثير الأحداث المحلية والخارجية.

تركيا-ترك ميديا

المصدر: وكالة الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى