أخبار تركيا

أمهات ديار بكر ومنظمات مدنية تتظاهر ضد إرهاب بي كاكا

نظمت أمهات ديار بكر، وممثلو منظمات مدنية من ولاية سيرت، الواقعتين جنوب شرق تركيا، الخميس، مظاهرة ضد منظمة “بي كا كا” الإرهابية، من أجل استعادة أبنائهم المختطفين لدى الأخيرة.

وتواصل أمهات ديار بكر اعتصامهن لليوم الـ577 على التوالي، أمام مقر “حزب الشعوب الديمقراطي” في ديار بكر، للمطالبة باسترداد أبنائهن المختطفين لدى منظمة “بي كا كا” الإرهابية.

وعند شارع “شانلي أورفة” في ديار بكر، التقت الأمهات المعتصمات مع وفد من ممثلي منظمات مدنية من سيرت يضم نحو 70 شخصا، جاء لزيارتهن للتضامن معهن ضد المنظمة الإرهابية.

وأطلق المشاركون في المظاهرة هتافات ضد المنظمة الإرهابية، من قبيل “اللعنة على بي كا كا وحزب الشعوب الديمقراطي”، و”الأكراد والأتراك أشقاء”.

أمهات ديار بكر: نريد أبناءنا

كما وجهت الأمهات نداءات لاستعادة أبنائهن مثل “نريد أبناءنا”، و”أمهات سيرت بجانب أمهات ديار بكر”، في حين انتهت المظاهرة أمام مقر “حزب الشعوب الديمقراطي”.

وفي كلمة خلال التظاهرة، قال رئيس مجلس إدارة جمعية أطباء العائلة في سيرت، أوزغور آيدن، إنهم جاؤوا إلى الولاية للتضامن مع الاعتصام المشرف والكريم لأمهات ديار بكر.

وأضاف أن صوت الأمهات مشترك لـ83 مليون مواطن تركي في مواجهة منظمة “بي كا كا” التي سفكت دماء الآلاف منذ سنوات طويلة دون تمييز بين رضيع وطفل وامرأة ومعلم وطبيب وشرطي.

وأردف أنه من غير الممكن تجاهل نداءات الأمهات المطالبات باسترداد أبنائهن، مؤكدا أن التضامن معهن بات مسؤولية إنسانية ووجدانية على عاتق جميع المنظمات المدنية والناشطين الحقوقيين والفنانين والمثقفين والصحفيين والسياسيين.

اقرأ ايضا : تركيا.. رئيس الشؤون الدينية يزور اعتصام “أمهات ديار بكر”

وشدد أيدن على أن “مكان الأبناء (المختطفين) ينبغي أن يكون بجوار أمهاتهم لا في الجبال، وفي أيديهم الكتب لا السلاح”، معربا عن ثقته بعدم قدرة أي قوة تقويض أواصر الأخوة بين الشعب.

وأكد أن “أمهات ديار بكر” أطلقن اعتصاما مباركا، فيما دعا كافة فئات الشعب التركي إلى دعم هذا الاعتصام.

ومثمنا اعتصام الأمهات، قال أيدن: “رغم كل التهديدات والضغوطات، سطرتن ملحمة عظيمة بمواصلة اعتصامكن، والتاريخ سيكتب بكل تبجيل في صفحاته مقاوتكن المباركة وتحديكن للإرهاب”.

امهات ديار بكر شجاعة منقطعة النظير

وأشار إلى أن أمهات ديار بكر أبدين شجاعة منقطعة النظير في إظهار الوجه الحقيقي القبيح للإرهاب، موجها نداء إلى المختطفين بالانشقاق عن المنظمة الإرهابية والعودة إلى أحضان أمهاتهم.

بدوره قال فوزي سيفغيلي، المستشار في وزارة الداخلية التركية، إن أمهات ديار بكر تمثلن الوجدان الحي للشعب التركي الأبي.

وأعرب سيفغيلي عن ثقته بأن أمهات ديار بكر سينتصرن على الإرهاب عبر نضالهن، مؤكدا وقوف مؤسسات الدولة إلى جانبهن في نضالهن العادل.

اقرا ايضا: “عزم لا يلين”.. استمرار اعتصام أمهات ديار بكر ضد “بي كا كا”

من جانبه قال محمد شفيق أردن، الرئيس المؤسس لفرع “حزب العدالة والتنمية” في سيرت، إن الحزب سيواصل نضاله ضد “بي كا كا” وكافة التنظيمات الإرهابية.

وأعرب أردن عن أمله الكبير في احتضان الأمهات فلذات أكبادهن في أقرب وقت.

وبدأ اعتصام الأمهات في 3 سبتمبر/ أيلول 2019، وأعرب الرئيس رجب طيب أردوغان، عن دعمه للمعتصمات في أكثر من مناسبة، فضلا عن دعم الوزراء والسياسيين وفنانين وصحفيين وكتاب ورياضيين ومنظمات مدنية ورجال دين وأفراد من كافة فئات المجتمع.

ويحظى الاعتصام أيضا بدعم “جمعية أمهات سريبرينيتسا” في البوسنة والهرسك، وعضو البرلمان الأوروبي توماس زديتشوفسكي، وسفراء في أنقرة أجروا زيارات لولاية ديار بكر، والتقوا الأمهات المعتصمات

ديار بكر – ترك ميديا

المصدر : الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى