أخبار تركيا

أنقرة: الصمت أمام هجمات “ي ب ك” يعني التواطؤ مع الجريمة

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أدان متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، بشدة هجوما إرهابيا لتنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” استهدف مستشفى شمالي سوريا وأودى بحياة 13 من نزلائه، مشددا أن التزام الصمت أمام هذا الهجوم يعني التواطؤ مع الجريمة.

وفي تغريدة عبر تويتر قال قالن “أدين بشدة الهجوم الذي شنه التنظيم الإرهابي على مستشفى في مدينة عفرين، داعيا الله أن يتغمد برحمته الذي فقدوا حياتهم بالهجوم والشفاء العاجل للجرحى”.

وأضاف أن “ذراع المنظمة الإرهابية (بي كا كا) في سوريا (ي ب ك) أظهر مرة أخرى وجهها الوحشي، وإن التزام الصمت أمام هذا الهجوم يعني التواطؤ في الجريمة”.

بدوره، أدان متحدث حزب العدالة والتنمية التركي (الحاكم) عمر جليك، استهداف التنظيم الإرهابي للمستشفى.

وأوضح أن “ي ب ك/ بي كا كا” أثبت مرة أخرى عبر استهدافه لمستشفى الشفاء في عفرين أنه عدو للإنسانية.

وطالب الدول الداعمة لهذا التنظيم بإنهاء دعمها له بحجة قتاله ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وأكد أن تركيا ستواصل مكافحة منظمة “بي كا كا” وامتداداتها.

وفي وقت السبت، أعلنت ولاية هطاي التركية، مقتل 13 مدنيا وإصابة 27 آخرين جراء استهداف تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي بصواريخ غراد وقذائف مدفعية، مستشفى الشفاء الخاص بمدينة عفرين.

وأكدت في بيان، أن الجهات الأمنية المحلية التي تقدم خدمات استشارية بالتنسيق مع ولاية هطاي، أطلقت بالتنسيق مع الجهات القضائية تحقيقا حول الهجوم.

أقرأ أيضا :أنقرة: تحييد اثنين من إرهابيي “بي كا كا” شمالي العراق

وفي مارس/آذار 2018، تمكنت القوات التركية والجيش الوطني السوري، عبر عملية “غصن الزيتون”، من تحرير منطقة عفرين من قبضة “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي، الذي سيطر عليها طوال 6 سنوات.

وتخضع “تل رفعت” التابعة لمحافظة حلب لسيطرة إرهابيي “ي ب ك” منذ عام 2016، حيث يستخدمونها منطلقا لتنفيذ الهجمات.

أنقرة _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟