أخبار تركياتركيا والعرب

الإغاثة التركية تطلق حملة مساعدات طارئة للاجئي إثيوبيا بالسودان

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

الإغاثة التركية تطلق حملة مساعدات طارئة للاجئي إثيوبيا بالسودان

ترك ميديا

أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH)، حملة مساعدات طارئة للاجئين الإثيوبيين في السودان.

وذكرت الهيئة في بيان الجمعة، أن 50 ألف إثيوبي اضطروا للهجرة إلى السودان جراء اشتباكات اندلعت في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي بين الجيش الإثيوبي و”الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي”.

وأوضح البيان أن “IHH” تحركت على الفور مع وحداتها ذات الصلة، عبر التوجه إلى السودان في المقام الأول، من أجل تحديد الوضع الإنساني بالمنطقة، وعقدت سلسلة اجتماعات مع السلطات السودانية في هذا الإطار.

وأضاف البيان أن وحدة العلاقات الدولية لدى الهيئة الإغاثية التركية، وبالتعاون مع قسم شؤون شرق إفريقيا بالهيئة، أجرت مباحثات استشارية مع السلطات السودانية ومع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وأكد أن وفد الهيئة التركية أطلع مسؤولي المفوضية السامية لشؤون اللاجئين حول المشاريع التي تخطط لها “IHH” لتنفيذها لمصلحة لاجئي إثيوبيا بالمنطقة.

ولفت إلى أن وفد الهيئة الإغاثية التركية زار عددا من مخيمات اللاجئين الإثيوبيين في السودان.

وأفاد البيان أن هيئة الإغاثة تخطط في المرحلة الأولى، توفير مواد غذاء وتنظيف وبطانيات لـ 30 ألف لاجئ إثيوبي، مؤكدا أن الهيئة ستقف بجانب اللاجئين الإثيوبيين حتى نهاية الأزمة.

وقبل أسبوع، توقعت المفوضية الأممية، لجوء 200 ألف إثيوبي إلى السودان، خلال الأشهر الستة المقبلة.

ويأتي تدفق اللاجئين الجدد في وقت يعاني السودان وضعا إنسانيا صعبا، نتيجة الأزمة الاقتصادية المتفاقمة، والفيضانات غير المسبوقة، وانتشار الجراد، فضلا عن تفشي فيروس كورونا.

ويعتبر السودان أحد أكبر الدول المضيفة للاجئين في إفريقيا، إذ يضم أكثر من مليون لاجئ، معظمهم من دولة جنوب السودان.

ومنذ 4 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، تتواصل مواجهات مسلحة بين الجيش الإثيوبي الفيدرالي و”الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي” في الإقليم.

وهيمنت الجبهة على الحياة السياسية في إثيوبيا لنحو 3 عقود، قبل أن يصل آبي أحمد إلى السلطة عام 2018، ليصبح أول رئيس وزراء من عرقية “أورومو” البالغ عددهم نحو 108 ملايين.

 

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى