أخبار تركيا

“الخارجية التركية” تحيي الذكرى الـ 106 لمعركة “جناق قلعة”

وتدين بشدة قرار المحكمة العليا بولاية كاليفورنيا الأمريكية، الإفراج عن هامبينغ ساسونيان، قاتل القنصل التركي كمال أريكان عام 1982

“الخارجية التركية” تحيي الذكرى الـ 106 لمعركة “جناق قلعة”

ترك ميديا

أحيت وزارة الخارجية التركية الذكرى الـ 106 لانتصار الدولة العثمانية على الحلفاء بمعركة جناق قلعة عام 1915.

واستذكرت الوزارة في رسالة نشرتها عبر تويتر، الخميس، بالرحمة والامتنان الأبطال الذين سطروا الملاحم المجيدة، والشهداء الذين ارتقوا في سبيل الوطن، وعلى رأسهم مصطفى كمال أتاتورك.

من جهته، ترحم وزير الخارجية مولولود تشاووش أوغلو في رسالة نشرها على أرواح الشهداء، مستذكرا بالامتنان ملاحمهم البطولية في جناق قلعة.

وعلى صعيد آخر، أدانت الخارجية التركية بشدة قرار المحكمة العليا بولاية كاليفورنيا الأمريكية، الإفراج عن هامبينغ ساسونيان، قاتل القنصل التركي كمال أريكان عام 1982.

جاء ذلك في مذكرة إعلامية نشرتها خلال احتفالية نظمتها في مثوى شهداء الخارجية التركية ضمن إطار “يوم الشهداء” الذي يصادف 18 مارس / آذار من كل عام.

وذكرت أن “هذا القرار الخطير يتعارض مع مبادئ القانون الدولي ومفهوم العدالة”.

وتابعت: “إن إطلاق سراح قاتل وحشي بدوافع سياسية، في فترة تتزايد فيها جرائم الكراهية وتشتد الحاجة إلى التضامن الدولي، يضر بروح التعاون في مكافحة الإرهاب”.

واستشهد الدبلوماسي أريكان في 28 يناير/ كانون الثاني 1982، في هجوم نفذه الإرهابيان الأرمنيان ساسونيان، وكريكور صاليبا، في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية.

وبعد إلقاء القبض على ساسونيان، حكم عليه بالسجن المؤبد، في حين انتشرت مزاعم بأن الإرهابي الفار صاليبا مات في العام نفسه بالحرب الأهلية اللبنانية.

 

المصدر : الأناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟