أخبار تركياتركيا والعالم

“العدالة والتنمية” التركي: نأمل انتقالا سلسا للسلطة بالولايات المتحدة

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

“العدالة والتنمية” التركي: نأمل انتقالا سلسا للسلطة بالولايات المتحدة

ترك ميديا 

أعرب “حزب العدالة والتنمية” التركي، الخميس، عن أمله في أن يتقلد الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، منصبه بشكل سلس في 20 يناير/ كانون ثاني الجاري.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الحزب، عمر جليك، عقب اجتماع اللجنة المركزية للحزب بالعاصمة أنقرة، برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال جليك إن اقتحام الكونغرس الأمريكي (في 6 يناير) واستخدام العنف ومنع الرئيس المنتخب من تولي منصبه “يعتبر عملا غير قانوني”.

وأكد أن الولايات المتحدة تشهد وضعا استثنائيا رغم إرساء الهدوء بالبلاد بعد اقتحام مبنى الكونغرس “الكابيتول” في العاصمة واشنطن من قبل أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

ولفت إلى أن العالم برمته أصيب بصدمة جراء اقتحام مبنى الكونغرس، واصفا الأحداث في الولايات المتحدة بنها “أزمة ديمقراطية كبيرة”.

وأكد أن تركيا ستتباحث مع الإدارة الأمريكية الجديدة في قضايا مهمة منها ليبيا وسوريا والخلاف القائم في منطقة شرق البحر المتوسط.

وتابع بهذا الخصوص: “الأزمة الإنسانية في سوريا مستمرة، والمقابر الجماعية في ليبيا تشكل تهديدا كبيرا للشعب الليبي، وسيكون الوضع في شرق المتوسط ​​والمواضيع الأخرى المشابهة على رأس القضايا التي سنناقشها مع الإدارة الجديدة”.

وفي سابقة خطيرة بالحياة السياسية الأمريكية، شهدت واشنطن، في 6 يناير الجاري، مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار ترامب اقتحموا مبنى الكونغرس، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص بينهم ضابط شرطة، واعتقال 52 آخرين.

وفي إشارة إلى انتهاكات اليونان تجاه طالبي اللجوء، ذكر جليك أن أكثر من 78 ألف طالب لجوء أجبروا على العودة إلى المياه الإقليمية التركية خلال السنوات الثلاث الماضية، بحسب معطيات المديرية العامة لإدارة شؤون الهجرة التركية.

وأكد متحدث الحزب، ضرورة عدول السلطات اليونانية عن موقفها هذا، لافتا إلى تحذيرات المنظمات الدولية فيما يتعلق بأرواح طالبي اللجوء، فيما دعا الاتحاد الأوروبي إلى رفض الممارسات اليونانية بحق طالبي اللجوء في بحر إيجة.

وقال جليك إنه “لأمر مخز أن يحدث هذا العمل غير الإنساني في المياه الإقليمية لدولة من دول الاتحاد الأوروبي”.

تجدر الإشارة أن الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 مارس/آذار 2016 بالعاصمة البلجيكية بروكسل إلى 3 اتفاقات مرتبطة ببعضها البعض حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تاشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

والتزمت أنقرة بما يتوجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين في حين لا يزال الاتحاد الأوروبي لم يقم بما يتوجب عليه بخصوص إلغاء التأشيرة.

وعن المصالحة الخليجية التي توصلت إليها الدول الست الأسبوع الماضي، أعرب عمر جليك عن ترحيب حزب العدالة والتنمية التركي بهذه المصالحة.

وأضاف أن “التطبيع الذي بدأ مع قطر خلال قمة مجلس التعاون الخليجي الـ 41 التي عقدت في المملكة العربية السعودية سيكون له نتائج جيدة للغاية بالنسبة للمنطقة”.

وتابع: “بالطبع سنتابع التطورات المتعلقة بالمصالحة عن كثب ونهنئ كل من ساهم للوصول إلى هذه المرحلة”.

وأعلنت الكويت في 4 يناير الجاري، توصل السعودية وقطر إلى اتفاق بإعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، إضافة إلى معالجة تداعيات الأزمة الخليجية، كما فتحت كل من البحرين والإمارات ومصر أجواءها أمام الرحلات الجوية القطرية.

وشهدت القمة الخليجية في 5 يناير الجاري، بمدينة العلا السعودية، توقيع على إعلان يفيد المصالحة بين الرباعي العربي (الرياض، أبوظبي، المنامة، القاهرة) والدوحة.

 

المصدر :الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى