أخبار تركيا

“الفن المعدني”.. 3 أتراك يخطفون الأنظار بتماثيلهم

واستطاع الأصدقاء الثلاثة إيجاد ورشة لهم داخل منطقة صناعية في أسكي شهير، حيث باشروا صناعة أعمالهم الفنية باستخدام المعادن المختلفة.

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

“الفن المعدني”.. 3 أتراك يخطفون الأنظار بتماثيلهم

ترك ميديا

يصنع 3 أصدقاء في ولاية أسكي شهير شمال غربي تركيا، هياكل وأعمال فنية من المعادن، بعد تخرجهم من كلية الفنون الجميلة من جامعة الأناضول بالولاية.

وبعد تخرجهم، بدأ الأصدقاء الثلاثة في البحث عن ورشة، لصناعة أعمالهم الفنية، بالتزامن مع مواصلة تحصيلهم العالي.

الطالبة إيلايدا كبز تواصل مشوار تعليمها في درجة الماجستير، مع زميلها مصطفى طغرل، إلى جانب الصديق الثالث أفق غونش طاشقن في درجة الدكتوراة.

واستطاع الأصدقاء الثلاثة إيجاد ورشة لهم داخل منطقة صناعية في أسكي شهير، حيث باشروا صناعة أعمالهم الفنية باستخدام المعادن المختلفة.

وبأعمالهم الفنية المختلفة يستعد الأصدقاء للمشاركة في “معرض الفن السابع المعاصر” المرتقب تنظيمه بمدينة إسطنبول في الفترة 30 مارس/ آذار – 3 أبريل/ نيسان من العام الحالي.

وفي حديث صحفي، قالت إيلايدا كبز إنها طالبة دراسات عليا بكلية الفنون الجميلة بقسم التماثيل.

وأشارت كبز إلى تخرجها من الكلية بدرجة ليسانس العام الماضي، ومواصلة تعليمها في الكلية نفسها بدرجة الماجستير.

وأضافت أنها تنجز أعمالها الفنية من المعادن رغم صعوبة وتحديات طبيعة العمل.

بدوره قال أفق غونش طاشقن، إنه طالب دكتوراة في كلية الفنون الجميلة بجامعة الأناضول.

وأعرب عن شغفه الكبير في صناعة التماثيل والهياكل من المعادن، مبينا أن طبيعة المعادن الصلبة تساعده في تشكيل أعماله الفنية.

وأضاف أنه يحب كثير استخدام الأسياخ معدنية وتحويلها إلى أعمال فنية تثير الإعجاب.

من جانبه قال مصطفى طغرل إنه طالب ماجستير في كلية الفنون الجميلة بجامعة الأناضول.

وأضاف أنه يصنع هياكل ضخمة باستخدام المعادن، مبينا أنه منذ صغره كان يهوى فك الأشياء ثم تركيبها مرة أخرى.

وأضاف أن هوايته تحولت مع الزمن إلى أعمال فنية.

 

المصدر : الأناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟