أخبار تركياإغاثةتركيا والعرب

اليمن.. “حجر الصدقة” التركية تواصل حملتها الإغاثية لمساعدة المنكوبين

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

اليمن.. “حجر الصدقة” التركية تواصل حملتها الإغاثية لمساعدة المنكوبين

ترك ميديا

تواصل جمعية “حجر الصدقة” الخيرية التركية، الحملة الإغاثية التركية الكبرى التي أطلقتها لدعم المحتاجين والمنكوبين في اليمن، وذلك في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعانون منها بسبب الصراع الدائر في بلدهم منذ 2015.

وفي هذا الإطار، ذكرت الجمعية في بيان، اليوم الأربعاء، أن فرقها قامت بتقديم معونات غذائية ووجبات ساخنة ومياه صالحة للشرب على الأسر اللاجئة في المخيمات بمنطقة مأرب وسط اليمن.

وأوضحت أن “فرق الجمعية قامت بتوزيع طرود غذائية على 300 عائلة لاجئة تعيش في مخيمات منطقة مأرب، من شأنها تلبية احتياجاتهم الأساسية لمدة شهر كامل، إضافة إلى توزيع وجبات ساخنة بشكل منتظم عليهم”.

وأشارت إلى أن فرقها “قامت بتوزيع 100 صهريج من المياه النظيفة الصالحة للشرب على العائلات التي تعيش في مخيمات اللاجئين في منطقة مأرب”.

ولفتت أنه “في إطار حملة (اليمن يواجه الموت.. والمعروف بيدنا) تمكنت الجمعية من تسليم 2 مليون ليرة تركية حتى الآن على المحتاجين في اليمن”، مشيرة إلى أن “الحملة تهدف إلى جمع 5 ملايين ليرة تركية حتى نهاية شهر رمضان المبارك”.

وتتضمن الحملة “عددا من البرامج ومشاريع المساعدات العاجلة لليمن، والمتعلقة بتقديم الأضاحي للعائلات المحتاجة، وتقديم المساعدات الغذائية، وتوزيع الخبز، وافتتاح العيادات الطبية المؤقتة، ومشاريع لتوفير المياه النظيفة، وتقديم الكراسي المتحركة لذوي الاحتياجات الخاصة”.

كما تتضمن الحملة تنفيذ مشاريع التمكين الاقتصادي للفقراء، وتوزيع وجبات الطعام الساخنة، وتقديم المساعدات المادية العينية، وطرود التنظيف، فضلا عن تقديم مساعدات وألعاب وقرطاسية للأطفال.

وتعمل جمعية “حجر الصدقة” على إيصال المساعدات لأكبر عدد من المحتاجين، الذين يعيشون ظروفا صعبة في مناطق عديدة من العالم، كما أنها أطلقت عددا من الحملات الإغاثية، لمساعدة الناس على التغلب على الصعوبات الاقتصادية التي تواجههم بسبب تضررهم من فيروس “كورونا”، ومع اقتراب شهر رمضان المبارك.

المصدر: أنباء تركيا

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟