أخبار تركيا

انهيار تحالف المعارضة..

انهيار تحالف المعارضة..

ترك ميديا

هنأ إمام أوغلو رئيس بلدية إسطنبول، بمناسبة يوم المرأة العالمي، عبر تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر، كلًّا من ميرال أكشنار زعيمة الحزب الجيد، إلى جانب الرئيسة المشاركة لحزب الشعوب الديمقراطي، والذي يعتبر الذراع السياسية لمنظمة بي كا كا الإرهابية.

وأثارت تغريدة إمام أوغلو، جدلًا داخل الحزب “الجيد” الذي يدخل في تحالف انتخابي مع الحزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة، والذي ينتسب له إمام أوغلو.

ولم يشعر أعضاء الحزب الجيد بالارتياح من اقتران اسم رئيسة حزبهم أكشنار مع رئيسة حزب لا تتمتع بسمعة طبية في نفس التغريدة.

وأوضح ياووز أغيرلي أوغلو، النائب عن ولاية إسطنبول في الحزب الجيد، أنه لا يجد من المناسب قرن اسم ميرال أكشنار مع حزب الشعوب الديمقراطي وسياسيّيه.

وتابع: “لطالما عبّرنا بدافع الحس الوطني عن وضع مسافة بيننا، وبين شبكة إجرام متورطة بحرمان أمهات من أولادهن منذ سنوات”.

لا يمكنهم فعل ذلك

وعلى صعيد أخر، رد صلاح الدين دميرطاش، المسجون بسبب تحقيقات حول تحريضه على أعمال عنف وإرهابية؛ رد على تصريحات أعضاء حزب “الجيد”، قائلًا: “أعتقد أنه يجب إقامة حوار وعلاقة حاسمة في إطار الممارسات الديمقراطية”.

وأضاف مدعيًا؛ “مع ذلك، فإن الخطاب الفاشي لبعض السياسيين العنصريين من حزب الخير يدمر للأسف كل أنواع الحوار وأسس الحل”.

وأردف: “ليس من صلاحيات ممثلي حزب آخر إهانة حزب الشعوب الديمقراطي ومحاولة تعديله، فهم لا يستطيعون تحمل نتائج ذلك”

من جانبها قالت ميرال أكشنر، رئيسة الحزب الجيد، مشيرةً إلى صلاح الدين دميرطاش، ” لقد طرق بابي، وقال جئنا لتناول الإفطار”.

وأضافت: “هناك تقليد في الجنوب الشرقي: الشخص الذي يطرق بابك، حتى لو كان متهم بالدم، ستسمح له بالدخول”.

يشار إلى أن حالة من الاضطراب تسود أجواء تحالف المعارضة، المعروف بـ “تحالف الأمة”، بينما يرى العديد من الخبراء أن إمكانية انهيار التحالف باتت محتملة جدًا وأقرب من أي وقت مضى.

المصدر: تركيا الان

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟