أخبار تركياتركيا والعالم

بنغلاديش.. جمعية تركية تهب لإغاثة الروهنغيا إثر حريق بمخيم

بنغلاديش.. جمعية تركية تهب لإغاثة الروهنغيا إثر حريق بمخيم

ترك ميديا

تواصل جمعية البشير التركية، تقديم مساعداتها للاجئين من مسلمي أراكان، ممن تضرروا جراء حريق اندلع بمخيمهم في بنغلاديش، الأسبوع الماضي.

وأفاد بيان صادر عن الجمعية التركية، الثلاثاء، أنها أطلقت حملة لجمع المساعدات لصالح مسلمي أراكان، مبيناً أن المساعدات تهدف لتضميد جراح الروهنغيا هناك.

وأوضح البيان أن المساعدات تشمل تأمين المأوى لمسلمي أراكان، وتقديم المواد الغذائية والخدمات التعليمية لهم.

ونقل البيان عن صمد تشنار، مسؤول الخدمات الاجتماعية في الخارج لدى جمعية البشير، قوله إن الأخيرة أنشأت في وقت سابق، مجموعة منازل من الخيزران للاجئين في المنطقة، تتسع لـ8 آلاف شخص.

وأضاف أنه وعقب الحريق الذي اندلع في مخيم اللاجئين ببنغلاديش، شرعت الجمعية في تقديم الطعام لألف شخص يومياً.

والإثنين الماضي، اندلع حريق داخل مخيم للاجئي الروهنغيا في بنغلاديش، ما أدى إلى مصرع 15 شخصا، وتدمير 10 آلاف مأوى، وتضرر أكثر من 55 ألف لاجئ، وفق المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والهلال الأحمر التركي.

وتستضيف بنغلاديش أكثر من مليون لاجئ من الروهنغيا في مخيمات مدينة “كوكس بازار”، التي تعتبر أكبر مخيم للاجئين في العالم.

ولا يزال نحو 600 ألف من الروهنغيا يعيشون في ميانمار، لكن دون حقوق المواطنة.

وتعتبر ميانمار الروهنغيا “مهاجرين غير نظاميين” جاؤوا من بنغلاديش، بينما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم”.

ومنذ أغسطس/ آب 2017، تسببت حملات القمع الوحشية التي يشنها الجيش ومليشيات بوذية متطرفة ضد الأقلية المسلمة بإقليم أراكان في ميانمار، في تعذيب وقتل آلاف الرجال والنساء والأطفال المسلمين، وفق مصادر محلية ودولية.

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟