أخبار تركياتركيا والعالممنوعات

تركيا تصدر كتابا حول قمع وتهجير أتراك بلغاريا

تركيا تصدر كتابا حول قمع وتهجير أتراك بلغاريا

ترك ميديا

أصدرت رئاسة أتراك المهجر والمجتمعات ذات القربى (YTB)، كتابا حول سياسة الصّهر والتهجير والتعذيب وحوادث معسكر “بيلينا”، التي نفذها النظام الشيوعي في بلغاريا بين 1984 و1989 ضد أتراك البلاد.

وأفادت الرئاسة في بيان، الأحد، أن الكتاب أُعد لنقل القضية العادلة للأتراك البلغاريين إلى الأجيال القادمة والمساهمة في حقهم في النضال من أجل قضيتهم.

وذكّرت بإعداد شركة الإنتاج الداخلي لشبكة “تي أر تي” فيلما وثائقيا بعنوان “معسكر بيلينا 1989″، في 2019 بالتنسيق والتعاون مع “YTB”.

وكان معسكر “بيلينا” معتقلا لآلاف أتراك ومسلمي بلغاريا ممن احتجزهم النظام الشيوعي الذي حكم البلاد حتى عام 1989، بسبب معارضتهم له.

وتعرض نزلاء معسكر الاعتقال، لشتى أنواع التعذيب الدموية، التي كانت تنتهي في بعض الأحيان بالموت، بسبب أفكارهم ومعتقداتهم.

وأضافت أن الوثائقي أعد بعد إجراء مقابلات مع ضحايا المعسكر وعُرض لأول مرة في حفل أقيم في مقر رئاسة “YTB” في 7 فبراير/شباط الماضي.

وفي ضوء المعلومات الشفوية التي حصلت عليها الرئاسة عبر المقابلات مع الأتراك البلغار، استمرت الدراسة التاريخية وصولا إلى نشر الكتاب.

وأكد محرر الكتاب الدكتور طوفان غوندوز، في البيان، أن العمل، يعكس تاريخ أتراك بلغاريا ونضالهم ضد سياسة التطهير العرقي استنادا إلى شهادات حية، ويشكل مصدرًا مهمًا للدراسات الأكاديمية.

يذكر أن الأتراك استوطنوا بلغاريا قبل الفتح العثماني (قبائل القبجاق)، وبعد الفتح في القرن الـ 14 الميلادي (قبائل الأوغوز أو الغُز)، وتعرضوا لانتهاكات ومجازر جماعية وحملات تهجير إلى الأناضول، بعد انهيار الدولة العثمانية.

وتم تهجير عدد كبير من أتراك البلقان عموماً وبلغاريا خصوصاً إلى تركيا، ما بين أعوام (1912-1913)، ثم تهجير جماعي آخر ما بين أعوام (1923-1939)، ثم تهجير جماعي ثالث أعقب الحرب العالمية الثانية ما بين أعوام (1940-1949)، و(1950-1951)، و (1969 -1978).

كما وقع تهجير عام رابع بين عامي (1984-1985) وعام (1989)، عقب قيامهم بمسيرات احتجاجية مناهضة للحكومة البلغارية، رفضاً لسنوات الاضطهاد الذي مورس ضدهم.

 

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟