أخبار تركيا

تركيا.. تطوير جهاز محاكاة لطائرات “إير باص”

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

تمكنت شركة تركية من تطوير جهاز محاكاة لطائرات “إيرباص”، لاستخدامه في تدريب المرشحين في مدارس الطيران.

وقال مولود ألياز، رئيس مجلس إدارة شركة “إيه آر سي” لأنظمة المحاكاة (ARC Simülatör)، إنهم نجحوا في تطوير جهاز محاكاة لطائرات “إيرباص آ-320″، يسهل أنشطة التدريب في مدارس الطيران.

وأضاف ألياز، لمصدر صحفي، أن الجهاز البالغ وزنه 5 أطنان بارتفاع 8.5 أمتار، يوفر للطيارين المرشحين أجواء تدريب واقعية، نظرا لتقديمه محاكاة مطابقة للواقع لطائرات إيرباص.

أقرأ أيضا : شركة تركية توقع عقدا لتزويد تونس بعربات مصفحة

ولفت إلى أن الطلاب يستهلون الأنشطة التجريبية في مدارس الطيران، بالتدرب على استخدام أجهزة المحاكاة، لاختبار جميع السيناريوهات الإيجابية أو السلبية المحتملة التي يمكن أن تواجه الطيارين أثناء قيادتهم للطائرات الحقيقية.

وأشار ألياز إلى أن الغرض من التدرب على استخدام أجهزة المحاكاة في مدارس الطيران هو تسريع عملية تلقي المتدربين أفضل المهارات العملية.

وتابع: “يعد هذا الجهاز هو الأول في تركيا من حيث الإنتاج (..) تمكنت شركتنا بعد عمل دؤوب استمر عامين ونصف عام من إنتاج هذا الجهاز الذي يوفر أجواء واقعية لتدريب الطيارين المرشحين”.

وأردف: “خلال مرحلة البحث والتطوير وعند بدء الإنتاج، تلقينا دعمًا قيمًا من إدارة تنمية ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الجمهورية التركية”.

وزارد: “إضافة إلى أن التعاون الذي أقمناه مع بعض الفعاليات الصناعية والجامعات التركية وفر لنا مساهمة مهمة خلال عملية الإنتاج”.

وأوضح ألياز، أن أعضاء الهيئة التدريسية في أقسام الهندسات بجامعتي “نجم الدين أربكان” و”قره طاي”، قدموا مساعدة مهمة خلال مرحلتي البحث والتطوير والتصنيع.

وأكد أن شركته سبق أن أنتجت أجهزة محاكاة سيارات سباق الفورمولا، لذلك فهي تمتلك بنية تحتية وخبرة جيدة في مجال إنتاج مثل هذه الأنظمة.

وأكمل: “كانت عملية إنتاج جهاز المحاكاة إيرباص تحديا مهما بالنسبة لنا، لأن صنع هذا النوع من الأجهزة يتطلب تحقيق معايير عالية”.

واستطرد: “بدأنا البحث والتطوير والإنتاج واضعين النجاح نصب أعيننا. وبالفعل تمكنا من الوصول إلى غايتنا. نطمح لتوفير أجهزة المحاكاة اللازمة لمدارس الطيران في تركيا وخارجها، والحد من استيرادها الذي يكلف ملايين الدولارات”.

** تطوير الأداء

وأفاد ألياز، بأن جهاز المحاكاة يحتوي قمرة قيادة بحجم نظيرتها في طائرة إيرباص بالضبط، فضلا عن وجود “روبوت” يزود الجهاز بالمؤثرات الحركية.

وتابع: “في قمرة القيادة، سيكون المدرب والمتدرب قادرين على اختبار سيناريوهات تعرض محرك الطائرة لأعطال أو حريق، أو اصطدامه بسرب طيور، والتقلبات التي قد تطرأ على الظروف الجوية المتغيرة. سيختبر المرشح جميع السيناريوهات السلبية التي قد تواجه الطيارين”.

وذكر ألياز أنهم تلقوا 4 طلبات من شركات أجنبية لتوريد جهاز المحاكاة المذكور، لافتا إلى أن شركته تعمل حاليًا على إنتاج أجهزة محاكاة لصالح رئاسة الصناعات الدفاعية في رئاسة الجمهورية التركية.​​​​​​​

قونية _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟