أخبار تركياتركيا والعرب

تركيا.. شاهد على أحداث “كوباني” يحمل دميرطاش مسؤولية سقوط قتلى

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

تركيا.. شاهد على أحداث “كوباني” يحمل دميرطاش مسؤولية سقوط قتلى

ترك ميديا

قال شاهد على أحداث “6-8 أكتوبر/ تشرين الأول 2014” المعروفة إعلاميا بأحداث عين العرب، أمام القضاء التركي، إنه ربما لم يكن ليقع قتلى في الأحداث لولا دعوة الرئيس المشارك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرطاش أنصاره للنزول إلى الشارع.

وجاءت شهادة الشاهد “ك. غ” العضو السابق في منظمة “بي كا كا” الإرهابية، ضمن لائحة اتهام قبلها القضاء التركي الخميس، بحق 108 مشتبهين بينهم دميرطاش، في إطار التحقيقات المتعلقة بأحداث عين العرب (كوباني) 2014، وحصلت عليها الأناضول.

وأوضح “ك.غ” أن أحداث عين العرب انطلقت بعد موافقة قيادة “بي كا كا” في جبال قنديل شمالي العراق عليها، مشيرا إلى إطلاق اسم “سرهلدان” على هذه الأحداث.

وأضاف الشاهد أن دميرطاش أعطى تعليمات لدعوة أنصاره إلى الخروج والتظاهر في الشوارع حينها.

وقال إنه بناء على التعليمات التي جاءت من “بي كا كا” إلى دميرطاش، زار الأخير مدينة عين العرب السورية المجاورة للحدود التركية في 2014.

وأشار إلى توكيل منظمة “بي كا كا” الإرهابي المدعو “كميران يوكسك” لنقل تعليمات المنظمة الإرهابية إلى دميرطاش خلال زيارته إلى عين العرب.

ولفت إلى أن دميرطاش أثناء عبوره إلى الجانب التركي قال في تصريح “هذا ليس توسلا، دعونا نشارك جميعا في المقاومة التاريخية”، في إشارة منه إلى إطلاق الأحداث.

وشدد أن دميرطاش ومعه قيادات في حزب الشعوب الديمقراطي، أطلقوا نداءات النزول إلى الشوارع بعد زيارة عين العرب.

وأضاف: “لو لم يكن دميرطاش قد أدلى بتصريحات من هذا القبيل، لما كان مستوى العنف في أحداث 6-8 أكتوبر شديدا بهذا الشكل ولما كانت هناك حالات وفاة”.

وشهدت تركيا في 6 -8 أكتوبر/ تشرين الأول 2014، أحداث عنف وشغب من قبل أنصار منظمة “بي كا كا” الإرهابية، بذريعة هجوم تنظيم “داعش” الإرهابي على مدينة عين العرب (كوباني) السورية، ذات الغالبية الكردية.

وأسفرت الأحداث حينها عن مقتل 37 مواطنا بعد أن امتدت إلى 35 ولاية بتحريض من حزب الشعوب الديمقراطي.

ووافقت محكمة الجنايات الـ 22 في أنقرة، على لائحة اتهام أعدها مكتب التحقيق في الجرائم الإرهابية التابع للنيابة العامة، وتطالب بالسجن المؤبد بحق 108 متهما بينهم دميرطاش.

وتُحمّل اللائحة المتهمين مسؤولية جميع الأعمال التي شهدتها البلاد خلال الأحداث باعتبارهم “المحرضين” عليها.

المصدر: الأناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى