أخبار تركياتركيا والعالم

تشاووش أوغلو: نعد لاجتماع حول أفغانستان بإسطنبول في أبريل

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

تشاووش أوغلو: نعد لاجتماع حول أفغانستان بإسطنبول في أبريل

ترك ميديا

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أنّ بلاده تعمل على عقد اجتماع حول عملية السلام في أفغانستان، بمدينة إسطنبول في أبريل/ نيسان المقبل.

جاء ذلك في لقاء لوزير الخارجية التركي، مع وكالة الأناضول وشبكة “تي آر تي” التركية.

وردا على سؤال “بأن الاجتماع يأتي بناء على مقترح من الولايات المتحدة لتركيا من أجل التوصل لاتفاق سلام في أفغانستان، ومشاركة تركيا في هذه العملية” أكد تشاووش أوغلو أنّ بلاده منذ البداية تشارك وتساهم في إيجاد حل للنزاع في أفغانستان، ومن أهم الفاعلين في المحادثات.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن بلاده محل ثقة للأطراف في أفغانستان قائلاً: “حركة طالبان وهيئة المفاوضات، أي الحكومة سبق لهما أن طلبا منّا استضافة اجتماع كهذا”.

ولفت إلى أن تركيا تعتزم تعيين ممثل خاص لأفغانستان من أجل دفع عملية السلام.

وأشار تشاووش أوغلو أنّ اجتماع إسطنبول حول أفغانستان ليس بديلا عن اجتماع الدوحة إنما مكمل له، مؤكدا أنّ “الاجتماع سيكون بالتنسيق مع قطر الشقيقة”.

وأوضح أن بلاده لا تهدف من وراء الاجتماع لتوفير الفنادق والغرف للمجتمعين إنما التركيز على استمرار المفاوضات بين حركة طالبان والحكومة من أجل تحقيق نتائج ملموسة.

وشدد تشاووش أوغلو على أنّ هدف اجتماع إسطنبول يتمثل في إيجاد صيغة من أجل ديمومة واستمرارية المفاوضات بين الحكومة الأفغانية وطالبان، قائلاً : ربما لن يتم التفاهم في اجتماع واحد على كافة القضايا الخلافية، وربما لا يتمخض عن الاجتماع حل”.

وأعرب تشاووش أوغلو عن ثقته في تحقيق بلاده إضافة حقيقة في اجتماع إسطنبول بين الأطراف الأفغانية، بالتعاون مع المجتمع الدولي.

وأشار الوزير التركي، إلى أنهم يعملون من أجل تحديد موعد معين للاجتماع في أبريل المقبل.

وبين أنهم يتواصلون مع ممثل حركة طالبان بشأن المحادثات، وأنهم طلبوا منهم “التوقف عن شنّ الهجمات، وأنه لا يمكن عقد محادثات مع وجود هجمات مسلحة”.

واستدرك بأنّ الجميع يتواصل مع حركة طالبان، والولايات المتحدة عقدت معهم اتفاقا.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أنه التقى بعد حفل توقيع الاتفاق بين حركة طالبان والولايات المتحدة العام الماضي في الدوحة، رئيس وفد طالبان رئيس المكتب السياسي للحركة في قطر ملا عبد الغني برادر.

كما لفت إلى أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التقى بالرئيس الأفغاني أشرف غني، ورئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية بأفغانستان، عبدالله عبدالله.

وحول العلاقات مع الصين، كشف وزير الخارجية التركي، أنّ نظيره الصيني وانغ يي، سيزور تركيا في 25 مارس/ آذار المقبل، في إطار جولة في المنطقة.

وأوضح أن أجندات اللقاء بين الجانبين ستتمحور حول العلاقات الثنائية والإقليمية، والقضايا التي تهم منطقة أوراسيا وآسيا ومكافحة فيروس كورونا.

 

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟