أخبار تركيا

سورية تنضم إلى معتصمات “ديار بكر”

انضمت، السبت، أم سورية إلى اعتصام الأمهات أمام حزب الشعوب الديمقراطي في ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا، للمطالبة باستعادة ابنتها المختطفة لدى منظمة “بي كا كا” الإرهابية.

وتواصل الأمهات الاعتصام منذ 3 سبتمبر/ أيلول 2019، أمام مقر “حزب الشعوب الديمقراطي” الذي يتهمنه بالضلوع في اختطاف أبنائهن والزج بهم في صفوف “بي كا كا”.

وفي هذا الإطار، انضمت الأم السورية “مدينة بركل” إلى الاعتصام، للمطالبة باسترداد ابنتها “نريمان شيخ أحمد” المختطفة قبل 8 سنوات من قبل المنظمة الإرهابية عندما كانت في الـ13 من عمرها.

ووفقاً للمعلومات، فأن الأم السورية فرت مع أسرتها من سوريا عام 2013 إلى تركيا هرباً من منظمة “بي كا كا” وامتداداتها “ي ب ك/ ب ي د” عندما حاول التنظيم أخذ ابنتها وزجها إلى صفوفها في 2012.

اقرأ أيضاً: تركيا.. أمهات “ديار بكر” يواصلن اعتصامهن لاسترداد أبنائهن

وتركت الأسرة السورية كل شيء خلفها وانتقلت إلى تركيا وأقامت في بلدة “سوروتش” بولاية شانلي أورفة.

وبعد العمليات العسكرية التركية ضد المنظمة، بدأت “بي كا كا” الإرهابية في تجنيد الأطفال، وحينها تمكنت من اختطاف الطفلة نريمان بعد أن غرر بها أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي فرع سوروتش، وتم نقلها إلى الجبال لتنضم إلى صفوف المنظمة.

ورغم ذهاب الأم السورية إلى مقر حزب الشعوب الديمقراطي في سوروتش، تم طردها من المبنى، وتهديدها، وكيل الشتائم لها، وطلبوا منها ألا تأتي إلى مكتب الحزب مرة أخرى، لأن ابنتها تم نقلها إلى جبال قنديل بشمال العراق.

وقررت الأم السورية الانضمام إلى الأمهات المعتصمات أمام مقر حزب الشعوب الديمقراطي في ولاية ديار بكر، أملاً أن تستعيد ابنتها من المنظمة الإرهابية بعد حرمانها منها منذ 8 سنوات.

ومع انضمام الأم السورية بلغ عدد الأسر المعتصمة أمام مقر حزب الشعوب الديمقراطي 221 أسرة.

ديار بكر – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى