أخبار تركيا

عائلات تعتصم شرقي تركيا للمطالبة باسترداد أولادها من “بي كا كا”

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

اعتصمت عائلات في ولاية موش شرقي تركيا، أمام مبنى “حزب الشعوب الديمقراطي”، محملة إياه مسؤولية اختطاف أولادها لدى تنظيم “بي كا كا” الإرهابي.

ويأتي اعتصام العائلات التركية، اليوم الأربعاء، كخطوة دعم أيضاً لاعتصام الأمهات المستمر في ولاية ديار بكر منذ قرابة عامين.

وأطلق المعتصمون هتافات تندد بالعلاقة القائمة بين “الشعوب الديمقراطي” و”بي كا كا” وتؤكد على الأخوة التركية الكردية، وسط مطالبات باسترداد أبناءهم من التنظيم الإرهابي.

أقرأ أيضا : عائلتان تعتصمان أمام مقر “الشعوب الديمقراطي”

ورفع المعتصمون الأعلام التركية وصور أولادهم المختطفين من قبل “بي كا كا”.

وتواصل أمهات منذ في 3 سبتمبر/ أيلول 2019، اعتصامهن أمام مقر “حزب الشعوب الديمقراطي” بولاية ديار بكر التركية، للمطالبة باستعادة أبنائهن المختطفين لدى “بي كا كا”.

وتتهم الأمهات “حزب الشعوب الديمقراطي” بالضلوع في خداع واختطاف الشباب والزج بهم للقتال في صفوف المنظمة الإرهابية.

وسبق أن أعرب الرئيس رجب طيب أردوغان، عن دعمه للمعتصمات في أكثر من مناسبة، فضلا عن دعم الوزراء والسياسيين وفنانين وصحفيين وكتاب ورياضيين ومنظمات مدنية ورجال دين وكافة فئات المجتمع.

ويحظى الاعتصام أيضا بدعم “جمعية أمهات سريبرينيتسا” في البوسنة والهرسك، وعضو البرلمان الأوروبي توماس زديتشوفسكي، وسفراء في أنقرة أجروا زيارات لولاية ديار بكر، والتقوا المعتصمات.

والأسبوع الماضي، تمكنت 3 أسر تركية من اللقاء بأبنائها المختطفين لدى “بي كا كا”، بعد مشاركتها في اعتصام الأمهات أمام فرع “الشعوب الديمقراطي” في ديار بكر.

موش _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟