أخبار تركيا

في يومه العالمي.. تركيا تكافح “الاتجار بالبشر” بفعالية وكفاءة

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

تواصل تركيا بكل مؤسساتها ومنظمات المجتمع المدني فيها، مكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر، بشكل فعّال ومكثّف.

ويحيي العالم “اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر” في 29 يوليو/ تموز من كل عام.

والاتجار بالبشر انتهاك للحقوق الأساسية للإنسان، وظاهرة تعاني منها أغلب بلدان العالم لأسباب عدة، أبرزها الفقر، وغياب القيم الاجتماعية، والأزمات السياسية والاقتصادية، والطلب على اليد العاملة الرخيصة، فضلاً عن غياب العقوبات الرادعة في بعض دول العالم ضد مرتكبي هذه الجريمة.

أقرأ أيضا : تركيا تعرب عن أسفها إزاء تقرير أمريكي حول الإتجار بالبشر

وبحسب معلومات  من التقرير العالمي للأمم المتحدة الخاص بالاتجار بالبشر لعام 2020، فإن الضحايا يتعرضون للاستغلال عند فقدانهم الحماية والدفاع عن أنفسهم، فيما عزز وباء كورونا من مخاطر تعرض الأشخاص لهذه الظاهرة عالمياً.

ونظراً لموقعها الجغرافي الواقع في نقطة التقاء آسيا بأوروبا والشرق الأوسط، تعد تركيا من أكثر الدول المعرضة لأن يستخدمها بالنسبة تجار البشر ممرًا.

ومن العوامل الأخرى التي تزيد من تعرض تركيا لهذه الظاهرة، هي امتلاكها حدوداً مع العديد من الدول، واتساع حدودها البحرية.

وتعد تركيا من أوائل البلدان الموقعة على اتفاقية باليرمو المتعلقة بمكافحة الجرائم المنظمة العابرة للحدود وملحقاتها الإضافية، والتي دخلت حيز التنفيذ عام 2003.

كما أبرمت تركيا في مارس/ آذار 2009، اتفاقية مكافحة الاتجار بالبشر مع المجلس الأوروبي، وكذلك، لديها بروتوكولات تعاون في مكافحة الاتجار بالبشر مع كل من بيلاروسيا، وجورجيا، وقيرغيزيا، ومولدوفا وأوكرانيا.

أنقرة _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟