أخبار تركيامنوعات

قصة عجيبة بين رجل وبجعة منذ 37 عامًا في تركيا!

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

قصة عجيبة بين رجل وبجعة منذ 37 عامًا في تركيا!

ترك ميديا

كان رجب ميرزان ساعي بريد عندما رأى بجعة ممددة في حقل فارغ بإحدى قرى تركيا أثناء تسليمه بضائع عام 1984، لكنه منذ ذلك اليوم ارتبط بها ولم يفارقها.

وعلى الرغم من أن الحيوان يمكنه الطيران، إلا أن البجعة لم تغادر ميرزان مطلقًا وتقضي الآن أيامها في الحظيرة المجاورة لمنزله في مقاطعة أدرنة الشمالية الغربية.

وقال رجب: “كنت في قرية سرايا اكبينار عندما رأيت البجعة. لقد وضعتها في السيارة البريدية وبعد انتهاء عملية التسليم، أخذتها إلى المنزل”.

وكان جناح البجعة الأيسر مصابًا عندما وجدها، وصنع رجب لها جبيرة من الحبال والخشب حتى شُفيت.

وأضاف “كان من الممكن أن تطير بعيدًا لكنها لم تفعل. أبلغ من العمر 63 عامًا، وهي لم تتركني منذ عام 1984. حتى عندما ضربت الفيضانات هنا، لم تغادر”.

وتابع “البجعة بالكاد تمشي في الأرجاء بالوقت الحاضر بسبب عمرها. آمل أن نعيش معًا لفترة طويلة.

وقال: “إذا ماتت قبلي، أريد أن أبني لها قبرًا مناسبًا”.

وساعي البريد المتقاعد، الذي فقد زوجته منذ سنوات، يقضي وقته في رعاية الدجاج والحيوانات الأخرى في فناء منزله.

وأطلق رجب كلمة “غريب”، التي تعني “وحيدًا”، على البجعة، ويذهبان معًا في نزهات مسائية.

ويمكن أن تعيش بجعة ووبر المعروفة بجسمها الأنيق وصوتها العميق، لمدة 30 إلى 35 عامًا، وتستوطن نصف الكرة الأرضية الشمالي.

وتهاجر الطيور، ومنها البجعة، عادة إلى تركيا في الشتاء وتتجه إلى شمال أوروبا للتزاوج في الربيع.

 

المصدر: تركيا الآن

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى