أخبار تركياتركيا والعالم

مباحثات تركية باكستانية حول عملية السلام الأفغانية

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

مباحثات تركية باكستانية حول عملية السلام الأفغانية

ترك ميديا

بحث وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، آخر التطورات في عملية السلام الأفغانية.

جاء ذلك في لقاء جمعهما في العاصمة الطاجيكية دوشنبه، على هامش زيارتهما لحضور المؤتمر الوزاري لمجموعة “قلب آسيا-عملية إسطنبول” التاسع، وفق بيان صادر عن الخارجية الباكستانية، الإثنين.

وأوضح البيان، أن الوزيرين تبادلا وجهات النظر حول القضايا الإقليمية، إلى جانب العلاقات الثنائية بما في ذلك التعاون السياسي والدبلوماسي والاقتصادي والدفاعي.

وأشاد الوزير الباكستاني بالموقف التركي الداعم والحاسم لقضية جامو وكشمير، مشيرا أن الدعم التركي يعد مصدر قوة للشعب في كشمير.

بدوره، قال تشاووش أوغلو في تغريدة على تويتر، الإثنين: “التقيت مع أخي وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي. قمنا بتقييم العلاقات الثنائية وآخر التطورات المتعلقة بعملية السلام الأفغانية”.

ووصل تشاووش أوغلو إلى طاجيكستان الأحد لحضور المؤتمر الوزاري لمجموعة “قلب آسيا-عملية إسطنبول” التاسع ولقاء المسؤولين الطاجيك.

وتأسست مجموعة “قلب أسيا – عملية إسطنبول”، عام 2011، بمبادرة من تركيا وأفغانستان، وتناقش اجتماعاتها سبل تحقيق السلام، ومكافحة التعصب ضد المعتقدات الدينية والتمييز المبني على أساس المعتقد، إضافةً إلى مكافحة الإرهاب والفقر، وغيرها من القضايا.

ويبلغ عدد أعضاء المجموعة، 14 بلدا، هي تركيا، أفغانستان، باكستان، الصين، روسيا، الهند، إيران، أذربيجان، كازاخستان، قرغيزيا، طاجيكستان، تركمانستان، السعودية والإمارات، كما يدعمها 17 بلدا آخر، و12 منظمة دولية.

وتهدف المجموعة إلى تعزيز التعاون الإقليمي مع أفغانستان ودعم جهود السلام في هذا البلد الذي يعاني من ويلات الحروب منذ عقود.

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟