أخبار تركيا

محافظ “البنك المركزي التركي” يشارك في اجتماع لمجموعة العشرين

شارك محافظ البنك المركزي التركي شهاب قاوجي أوغلو، الأربعاء، في اجتماع لوزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية في دول مجموعة العشرين، عبر الوسط الافتراضي.

وأفاد قاوجي أوغلو، في تغريدة، أن المجتمعين تبادلوا الآراء حول الاقتصاد العالمي والتطورات المالية، وقيّموا التحديثات على خطة عمل كوفيد-19.

وعلى صعيد متصل، ذكر البنك المركزي التركي في تغريدة، أن المشاركين تبادلوا وجهات النظر حول العديد من القضايا المهمة مثل تحديث خطة عمل مجموعة العشرين وتعزيز الاقتصادات والتمويل المستدام واللوائح المالية والتغير المناخي.

دول مجموعة العشرين

ويتألف تكتل مجموعة العشرين أو ما تعرف اختصارا بـ “G20″، من بلدان تركيا والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، والسعودية، والأرجنتين، وفرنسا، وألمانيا، والهند، وإندونيسيا، وإيطاليا.

دول مجموعة العشرين

إضافة إلى اليابان، والمكسيك، وروسيا، وجنوب إفريقيا، وكوريا الجنوبية، وأستراليا، والبرازيل، وكندا، والصين، ثم الاتحاد الأوروبي المكمل لمجموعة العشرين، وصندوق النقد والبنك الدوليين.

وتظهر بيانات المجموعة أن دول التكتل تستحوذ على 80 بالمئة من الناتج الإجمالي العالمي، كما تشكل أنشطتها نحو 75 بالمئة من تجارة العالم، ويمثل سكانها ثلثي التعداد العالمي.

مجموعة العشرين

وتأسست “العشرين” عام 1999، بمبادرة من قمة مجموعة السبع لتجمع الدول الصناعية الكبرى مع الدول الناشئة، بهدف تعزيز الحوار البناء بينها، بعد الأزمات المالية في تسعينيات القرن الماضي.

يتم تمثيل الاتحاد الأوروبي بواسطة المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي.

ومنذ عام 2008 فقد وسعت “جي 20” الأجندة المتعلقة بها، وأصبح رؤساء الحكومات أو رؤساء الدول وكذلك وزراء المالية يعقدون اجتماعات دورية.

أقرأ ايضاً:

أردوغان: تركيا ودولة أخرى فقط في مجموعة العشرين تجاوزتا 2020 بنمو اقتصادي إيجابي

تركيا والصين حققتا نموا بين دول مجموعة العشرين خلال 2020

وظل السعي مستمرًا إلى معالجة القضايا التي تتجاوز اهتمامات منظمة واحدة على مستوى العالم.

الاقتصاد العالمي

وتعتبر مجموعة العشرين هي الأحدث في سلسلة مبادرات ما بعد الحرب العالمية الثانية، التي تهدف إلى التنسيق الدولي الاقتصادي، مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية.

في البدء اهتمت المجموعة بموضوعات الاقتصاد العالمي، مع اختلاف الموضوع المطروح من سنة لأخرى.

فعلى سبيل المثال فقد كان موضوع قمة 2006 على مستوى وزراء المالية هو “بناء واستدامة الرخاء”.وشملت القضايا التي نوقشت في قمم عديدة، الإصلاحات المحلية لتحقيق “النمو المطرد”، وأسواق السلع العالمية للطاقة والموارد، وإصلاح البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وتأثير التغيرات الديمغرافية بسبب شيخوخة سكان العالم.
وفي عام 2007 فقد استضافت جنوب أفريقيا الأمانة العامة لقمة العشرين، وأصبح وزير المالية الجنوب أفريقي تريفور مانويل رئيسًا للمجموعة.

تركيا-ترك ميديا

المصدر: وكالة الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى