أخبار تركيا

مشاريع وقرارات تاريخية.. 3 أعوام على انتقال تركيا للنظام الرئاسي

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

تحيي تركيا، الخميس، الذكرى الـ 3 للانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي في الحكم، وقد شهدت هذه الفترة إطلاق وتنفيذ مشاريع عدة، واتخاذ قرارات تاريخية، فضلاً عن أحداث أخرى كثيرة كانت بمثابة نقاط تحوّل هامة في تاريخ البلاد.

وشهدت تركيا يوم 24 يونيو/ حزيران 2018، انتخابات عامة ورئاسية معاً، حصل فيها الرئيس رجب طيب أردوغان، على 52.59 بالمئة من أصوات الناخبين، ليكون بذلك أوّل رئيس في النظام الرئاسي في البلاد.

وخلال الأعوام الـ 3 من رئاسته، أجرى أردوغان عشرات اللقاءات والمباحثات والزيارات داخل وخارج تركيا.

أقرأ أيضا : الرئيس أردوغان يدعو الأحزاب لدعم صياغة دستور جديد لتركيا

ومنذ يونيو/ حزيران 2020، وحتى الآن، شهدت تركيا أحداثاً هامة وقرارات تاريخية، مثل اكتشاف الغاز الطبيعي في البحر الأسود، وإعادة آيا صوفيا من متحف إلى مسجد، وافتتاح جامع تقسيم، فضلاً عن قرارات وأحداث أخرى.

** اكتشاف الغاز الطبيعي

في 21 أغسطس/ آب 2020، أعلن الرئيس أردوغان اكتشاف أكبر حقل للغاز في تاريخ البلاد في موقع “تونا1” بحقل صقاريا، بالبحر الأسود، باحتياطي 320 مليار متر مكعب، ثم أعلن لاحقا ارتفاع التقديرات بعد اكتشاف 85 مليار متر مكعب إضافي.

ومطلع يونيو/ حزيران الجاري، أعلن أردوغان أيضا عن ارتفاع حجم الغاز الطبيعي المكتشف في المنطقة، إلى 540 مليار متر مكعب، وذلك عقب اكتشاف 135 مليار متر مكعب إضافي في موقع “أماسرا-1” بحقل صقاريا.

** إعادة آيا صوفيا مسجداً

بعد عقود من استخدام آيا صوفيا كمتحف، ألغت المحكمة الإدارية العليا في تركيا، في 10 يوليو/ تموز الماضي، قرار مجلس الوزراء الصادر بتاريخ 24 نوفمبر 1934 القاضي بتحويل “آيا صوفيا” بإسطنبول من مسجد إلى متحف.

وأشارت المحكمة الإدارية العليا في قرارها إلى امتلاك “وقف السلطان محمد الفاتح” لـ”آيا صوفيا” وتقديمه كجامع في خدمة الشعب.

وعلى إثر ذلك، نشرت الجريدة الرسمية التركية، قرارا رئاسيا بشأن افتتاح “آيا صوفيا” للعبادة وتحويل إدارتها إلى رئاسة الشؤون الدينية.

ونشر الرئيس رجب طيب أردوغان، القرار الرئاسي على مواقع التواصل الاجتماعي، متمنيا أن يكون القرار وسيلة خير.

و”آيا صوفيا” صرح فني ومعماري موجود في منطقة “السلطان أحمد”، بمدينة إسطنبول، واستخدم لمدة 481 عاماً مسجدًا، وتم تحويله إلى متحف عام 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط.

وفي 24 يوليو، شارك أردوغان ومسؤولون أتراك، في أول صلاة جمعة أٌقيمت بـ”آيا صوفيا” بعد 86 عامًا، وتلا الرئيس التركي آيات من القرآن الكريم.

ولقي قرار إعادة “آيا صوفيا” صدى واسعاً في الصحافة العالمية.

أنقرة _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟