أخبار تركيا

مطار إسطنبول.. معرض للصور يوثق محاولة الانقلاب الفاشلة

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

انطلق في مطار إسطنبول، الأربعاء، معرض للصور حمل اسم “15 يوليو يوم الديمقراطية والوحدة الوطنية”، يسلط الضوء على صمود الشعب التركي في وجه المحاولة الانقلابية الفاشلة عام 2016.

ويضم المعرض صورا من تصدي الشعب التركي للمحاولة الانقلابية الغادرة، إلى جانب مقتنيات للمواطنين الذين استشهدوا وأصيبوا تلك الليلة.

واُفتتح المعرض بمبادرة مشتركة من مطار إسطنبول وجمعية 15 يوليو المحلية.

أقرأ أيضا : مطار إسطنبول والخطوط التركية يواصلان صدارتهما الأوروبية

ويستقبل المعرض زواره من المسافرين والعاملين في المطار لغاية 20 يوليو / تموز الجاري.

وشارك في افتتاح المعرض عدد من مسؤولي المطار إضافة بعض العاملين فيه.

وفي كلمة ألقاها أثناء افتتاح المعرض، قال الرئيس التنفيذي للشركة المشغلة للمطار ومديرها العام قدري صامصونلو، إن ليلة 15 يوليو إحدى أحلك الليالي التي مرت في تاريخ الجمهورية التركية.

وأوضح أن عزم الشعب التركي ووقوفه صفا واحدا بدد تلك الظلمة.

وفي سياق متصل، تمت إنارة برج المطار بألوان العلم التركي احتفاءً بهذه المناسبة.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لتنظيم غولن الإرهابي، حاولوا خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه الأتراك بحشود غفيرة نحو مقرّي البرلمان ورئاسة الأركان في العاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن.

وأجبر الموقف الشعبي آليات عسكرية كانت تنتشر حول تلك المقار على الانسحاب، ما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

إسطنبول _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟