أخبار تركياالسياحة في تركيا

مع استئناف الرحلات الجوية.. كبادوكيا تنتظر عشاقها الأوكرانيين

مع استئناف الرحلات الجوية.. كبادوكيا تنتظر عشاقها الأوكرانيين

ترك ميديا

تستعد المرافق السياحية في كبادوكيا التي تتمتع بثروات تاريخية وثقافية لاستقبال أفواج السياح القادمين من أوكرانيا مع استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين كييف وولاية نوشهير التركية (وسط).

وشهدت كبادوكيا فترة ركود مقارنة بالسنوات السابقة بسبب تفشي وباء كورونا، ومن المتوقع أن تشهد حاليا فترة أكثر حركةً ونشاطًا مع عودة الحياة إلى طبيعتها ومراعاة الالتزام بالتدابير اللازمة.

ويشعر العاملون بالسياحة في المنطقة بالحماس والترقب لبدء انطلاق الرحلات الجوية المباشرة من كييف عاصمة أوكرانيا إلى نوشهير اعتبارًا من 25 مارس الجاري.

وقال طايفور صولاق المسؤول عن متجر لبيع الهدايا التذكارية عند مدخل متحف غورِمه المفتوح، أحد أكثر الأماكن زيارة في كبادوكيا، إن الرحلات اليومية من أوكرانيا إلى المنطقة أسعدت العاملين في مجال السياحة كثيرًا.

وأشار صولاق إلى أن السائحين القادمين إلى المنطقة يمكنهم الاستمتاع بالعديد من الفعاليات في المنطقة وخاصة جولات منطاد الهواء الساخن، كما يمكنهم شراء ما يفضلونه من منتجات.

وأعرب صولاق عن أمله في انتهاء فترة الركود هذه والتي تشهدها السياحة بسبب انتشار الوباء، قائلا إنهم سيبدأون العمل بكامل طاقتهم في موسم هذا العام، وإنهم قاموا بجميع التجهيزات لاستقبال السائحين الأوكرانيين.

وصرحت فاطمة نور جنغل مديرة فندق بالمنطقة أن قدوم السائحين الأوكرانيين إلى المنطقة يسعدهم للغاية.

وأفادت أن الموسم السياحي لم يكن جيدًا العام الماضي بسبب انتشار الوباء. وأن هناك أعداد قليلة من السياح الأوكرانيين تأتي إلى كبادوكيا، ولكن مع انطلاق الرحلات المباشرة ستزداد أعدادهم.

وأضافت فاطمة نور أنهم بدأوا في تلقي الحجوزات المسبقة من أوكرانيا، وأنه سيمكنهم تعويض عجز العام الماضي.

– “كبادوكيا مكان مناسب للعالم الأرثوذكسي”

من ناحية أخرى قال محمد كتشه جي نائب رئيس لجنة اتحاد وكالات السفر (تورساب) في كبادوكيا إن المنطقة وجهة سياحية تشهد إقبالًا كبيرًا وخاصة من قبل الأرثوذكس.

وأوضح كتشه جي أنهم ينظمون معارض وفعاليات للترويج لكبادوكيا في البلاد السلافية وخاصة روسيا، وأنه يرى أن محبي السفر في هذه الدول والذين يفضلون الشواطئ بشكل عام، سوف يهتمون بشكل كبير بالتاريخ والثقافة والسياحة الطبيعية بعد ذلك.

وأضاف كتشه جي أن مداخن الجنيات والمدن الممتدة تحت الأرض والأديرة التاريخية المنحوتة من الصخور، وغير هذا من مظاهر الثراء الثقافي الذي تتمتع به المنطقة، سوف يبهر السائحين الأوكرانيين كثيرًا.

وأشار إلى أن الأوكرانيين والروس الذين سيأتون إلى كبادوكيا سيحبون معالمها كثيرًا. وهم يعلمون أن كلًا من القديس باسيليوس مؤسس الكنيسة الأرثوذكسية والقديس جورج رمز سانت بطرسبرغ كانا يعيشان في كبادوكيا، لذا تمثل مكانًا مميزًا للعالم الأرثوذكسي.

وأضاف “جولات المناطيد، شهدت إقبالًا كبيرًا لدى شباب روسيا وأوكرانيا في السنوات الأخيرة، كما أنهم يهتمون كثيرًا بالطعام المحلي. بالإضافة إلى هذا فهم يمكثون في كبادوكيا لفترة طويلة. فهناك فئة من السائحين لا يحبون التنقل السريع، لذا فهم يقضون أسبوعًا عند ذهابهم إلى منطقة ما”.

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟