أخبار تركيا

منذ 486 يوما.. أمهات ديار بكر يواصلن الاعتصام بالعزيمة نفسها

منذ 486 يوما.. أمهات ديار بكر يواصلن الاعتصام بالعزيمة نفسها

ترك ميديا

تواصل مجموعة من الأمهات في ولاية ديار بكر، جنوب شرق تركيا، الاعتصام أمام مبنى حزب الشعوب الديمقراطي، الذي يتهمنه بالضلوع في اختطاف أبنائهن وزجهم ضمن صفوف منظمة “بي كا كا” الإرهابية، لليوم الـ486 على التوالي.

وبدأت الأمهات في الولاية الاعتصام منذ 3 سبتمبر/ أيلول 2019، لاستعادة أبنائهن من قبضة المنظمة الإرهابية.

وتحمّل الأمهات الحزب المسؤولية عن اختطاف عشرات من أبنائهن وبناتهن، من الأسواق ومقاعد الدراسة، والزج بهم في صفوف “بي كا كا”.

وانتقدت الأسر قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، الذي طالب مؤخرا بالإفراج الفوري عن زعيم حزب الشعوب الديمقراطي التركي السابق صلاح الدين دميرطاش، الذي يواجه تهما تتعلق بدعم الإرهاب.

وفي تصريح باسم الأسر المعتصمة، أشار سليمان أيدن، الخميس، إلى العلاقة بين دميرطاش والإرهابيين الذين قتلوا أفراد الشرطة والمعلمين وغيرهم.

وقال: “العائلات الكردية التي تواصل الاعتصام أمام حزب الشعوب الديمقراطي منذ 486 يومًا. لماذا لم يعتن دميرطاش بها، ولم يسمع منها كيف اختطف الحزب أطفالها؟”.

وأضاف أن “المحكمة الأوروبية تطالب بالإفراج عن دميرطاش الذي له صلة بمنظمة بي كا كا، وهو من اقتاد أبناءنا إلى الجبال”.

وأكد أيدن مواصلتهم الاعتصام، مبينا أن “الشعوب الديمقراطي يسلم أبناءنا إلى بي كا كا، ولافرق بينهما. على الجميع أن يعرف حقيقتهم، فهم لا يكافحون من أجل الأكراد، إنما يستغلونهم”.

وتابع: “ندين بشدة قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ونرفضه، فهي تمارس التمييز وهدفها زعزعة استقرار تركيا”.

وفي أكثر من مناسبة، أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن دعمه للأمهات المعتصمات، فضلا عن دعم الوزراء والسياسيين وفنانين وصحفيين وكتاب ورياضيين ومنظمات مدنية ورجال دين وأفراد من كافة فئات المجتمع.

وحظي الاعتصام أيضا بدعم “جمعية أمهات سريبرينيتسا” في البوسنة والهرسك، وعضو البرلمان الأوروبي توماس زديتشوفسكي، وسفراء في أنقرة أجروا زيارات لولاية ديار بكر، والتقوا الأمهات المعتصمات.

 

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟