أخبار تركياتركيا والعرب

ناصر الدويلة: تركيا تسير بطريقين متوازيين.. نصرة المظلوم وتصفير المشكلات

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

ناصر الدويلة: تركيا تسير بطريقين متوازيين.. نصرة المظلوم وتصفير المشكلات

ترك ميديا

الكاتب الكويتي ناصر الدويلة في تغريدات عبر تويتر:

  • جميع الدول العربية ستستفيد من التعاون مع تركيا اذا حكمت تلك الدول عقلها والتزمت مصلحتها العليا.

  • تركيا ستكون هي المعامل الاستراتيجي الاهم لدولنا في مواجهة ايران واسرائيل و غيرهما.

  • كل يوم يمر علينا دون الاستفادة من القوة التركية العسكرية والاقتصادية والتاريخيه يضعفنا على المستوى الاستراتيجي.

قال الكاتب والمحامي الكويتي ناصر الدويلة، ان السياسة الخارجية للحكومة التركية تنشط في امور متعددة مما يعكس حيويتها وممارستها الذكية لقواعد اللعبة السياسية.

وذكر الدويلة في تغريدة له عبر حسابه على تويتر،بأنه ” تنشط السياسة الخارجية التركية في نطاقات متعددة تعكس حيوية الدولة التركية وممارستها الذكيه لقواعد الواقعية السياسية ورغم تمسك حكومة الرئيس اردوغان بقيم ومبادئ ساميه في مساعدة الشعوب المسلمه ونصرة المظلوم الا انها تدرك اهمية تصفير المشكلات في المنطقة واحلال السلام كهدف استراتيجي” .

ودعا ناصر الدويلة الدولة العربية للاستفادة من تركيا، مصرّحا ان : “جميع الدول العربية ستستفيد من التعاون مع تركيا اذا حكمت تلك الدول عقلها و التزمت مصلحتها العليا بعيدا عن اوهام التمدد التركي او الخطر الاخواني فلغة المصالح اوضح من اوهام الكراهية التي تسيطر على بعض الحكومات العربيه ان مصلحة العرب العليا مرتبطة بالتعاون مع اردوغان وشعبه الحر الوفي” .

وتابع الدويلة في تغريدة اخرى، قائلا: “كتبت منذ اكثر من خمسة عشر عاما تقريرا للحكومة الكويتيه عن اهمية تركيا في معادلة القوة في الخليج و سلمت نسخة من ذلك التقرير لصاحب السمو الملكي الامير مقرن بن عبدالعزيز وكان ملخص التقرير هو ان تركيا ستكون هي المعامل الاستراتيجي الاهم لدولنا في مواجهة ايران و اسرائيل و غيرهما” .

وأضاف الكاتب الكويتي، بأن : “العرب يضيعون الوقت الذي هو التاريخ في ترددهم وإن كل يوم يمر علينا دون الاستفادة من القوة التركية العسكرية والاقتصادية والتاريخيه يضعفنا على المستوى الاستراتيجي ويستهلك مدخراتنا على اعداء لن يخلصوا لنا النصيحه ولن يقفوا معنا في المخاطر ولكن الهوى اذا غلب على السياسه ضاعت البلدان” .

 

المصدر: ترك ميديا

 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟