أخبار تركيامنوعات

نساء مرسين يجتمعن لصنع خبز الشتاء التقليدي

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

 

نساء مرسين يجتمعن لصنع خبز الشتاء التقليدي

ترك ميديا

في منطقة طرسوس في مدينة مرسين التركية ، تخبز النساء خبزهن الشتوي كما يخضعن لمعايير السلامة أصناء تجمعهن بارتداء القناع والالتزام بالمسافة الاجتماعية.

 

حيث تساعد النسوة في مقاطعة كلحمت بالمنطقة طرطوس ، في اعمال منزلية عدة ويحضرن أكلات خاصة بموسم البرد حيث يصنعن الخبز على صاج التقليدي بعد قطع أغصان الخشب وصنع موقد بحرق الحطب من أجل الاقتصاد المنزلي ويعد الخبز التقليدي تجتمع النسوة لعجن وترقيقه وتطوه وهي عادة متوارثة ، حيث تجتمع النساء، ومعظمهن من الأقارب والجيرة ، لعجن العجين قبل شروق ليتم تقسيم المهام بينهن فهناك من النساء اللواتي يعجن العجين وهناك من يجعلن عجينهن رقيقًا عن طريق دحرجته بلفافة وخبزه على لوح معدني وهناك من تستلم مهام الطهو الخبز على الصاج ، كما لا يخلو تجمعهن من الحديث أيضًا والمزح ويشربن قهوتهن ، ويعد هذا الخبز من أبرز المهام التي يجب القيام بها قبل موسم البرد حيث يحفظن النساء بخبزهن ليتم استهلاكه طوال فصل الشتاء لذا يتم تحضير كمية معتبرة منه وبقسم بينهن .

 

قالت دريا أوزبوزكورت إحدى المشاركات في اعداد خبز الشتاء أنها كانت تصنع الخبز الشتوي منذ طفولتها رفقة أمها وجدتها وأقاربها مضيفة بالقول “صنع الخبز هو عمل تقليدي نقوم به بشكل متوارث ،لكن هذا العام ، على عكس السنوات الأخرى ، اتخذنا تدابير الوقائية ضد فيروس كورونا. وضعنا أقنعة ، وحافظنا على المسافة الاجتماعية ، ونصنع خبزنا الشتوي مع جيراننا وأقاربنا ، حيث نبدأ في تحضيره على السادسة صباحا ويدوم طوال اليوم ،إنه خبز سهل الأكل وبسيط وصحي وطبيعي نصنعه بأنفسنا ونأكله طوال فصل الشتاء”…مؤكدة أنهم لا يحتاجون لشراء الخبز في الشتاء قائلة “نصنع كمية معتبرة من الخبز والتي نحتاجها لفصل الشتاء لكى نقتصد في الميزانية الأسرة ولا نحتاج لشراء الخبز في الشتاء خاصة أن الحصول عليه سيكون صعبا وفقا لظروف البرد القاسية في منطقتنا ، كما يسعدنا أن نواصل تقاليدنا المحلية.. فالخبز يبقى صالح للأكل لعد ة أشهر”.

 

المصدر : ترك ميديا

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى