أخبار تركيا

وادي إهلارا.. طبيعة خلابة تفوح بعبق تاريخ تركيا

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

يجتذب “وادي إهلارا” في ولاية أقصراي وسط تركيا، آلاف السياح، خلال موسم الصيف، نظرا لما يمتاز به من مناظر طبيعية خلابة ومعالم تاريخية نادرة.

ويحتوي “وادي إهلارا” الكائن في منطقة “كابادوكيا” بقضاء غوزال يورت، على كنائس منحوتة في الصخور، وطبيعة خلابة، وآثار تاريخية تعود لمئات السنين.

ويبلغ طول الوادي ـ الذي يسمى أيضا “لؤلؤة كابادوكيا” ـ نحو 18 كم، وهو من أطول الأخاديد الجبلية في العالم، فضلا عن كونه مركزا دينيا في الفترات الأولى للمسيحية.

أقرأ أيضا : وادي آدالا.. طبيعة أخّاذة وقبلة لعشاق التخييم بمانيسا التركية

ويمكن للسياح النزول إلى بطن الوادي الذي يبث فيه نهر “ملنديز” الحياة، بواسطة سلم من 382 درجة.

وفي حديث صحفي، قال رئيس بلدية أقصراي، إفرين دينتشير، إن الوادي تشكل بفعل نحت مياه النهر المتدفقة للصخور، ليكون ثاني أكبر أخدود في العالم.

وأوضح أن الوادي يستضيف سنويا الكثير من الزوار، وأن ما يميز الوادي عن غيره من المناطق السياحية أنه يجمع بين جمال الطبيعة والتاريخ.

وأشار إلى بذلهم جهودا كبيرة لحماية الميراث الثقافي في الوادي، وتقديم أفضل الخدمات للسياح.

أقصراي _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟