أخبار تركياتركيا والعالم

وزيرا خارجية تركيا وأذربيجان يبحثان قضايا إقليمية و”هجوم السفينة”

الوزير الأذربيجاني جيهون بيرموف، أعرب لنظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، عن بالغ شكره لنقل جثمان بحار أذربيجاني قُتل في هجوم السفينة التركية بخليج غينيا قبل أيام

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

وزيرا خارجية تركيا وأذربيجان يبحثان قضايا إقليمية و”هجوم السفينة”

ترك ميديا

بحث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، مع نظيره الأذربيجاني جيهون بيرموف، عددا من القضايا الإقليمية، وهجوم القراصنة الذي تعرضت له السفينة قبل أيام في خليج غينيا.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الوزيرين، الأربعاء، حسب ما أفادت مصادر دبلوماسية للأناضول.

وأعرب الوزير بيرموف، عن بالغ شكره لنظيره تشاووش أوغلو، لقيام تركيا بنقل جثمان بحار أذربيجاني إلى بلاده، بعد أن قُتل في هجوم السفينة التي تشغلها شركة تركية.

وأضافت المصادر أن الوزيرين بحثا أيضا عددا من القضايا الإقليمية، دون مزيد من التفاصيل.

وفي 23 يناير/ كانون الثاني الجاري، تعرضت سفينة الشحن “موزارت”، لهجوم قراصنة أثناء إبحارها في خليج غينيا، قبالة سواحل نيجيريا.

واختطف المهاجمون 15 من أفراد طاقم السفينة البالغ عددهم 19، فيما قتل أحدهم يحمل الجنسية الأذربيجانية، وعاد 3 من الطاقم مع السفينة إلى الغابون.

وعقب مهاجمتها، استنفرت تركيا جميع سفاراتها في غرب إفريقيا، لإنقاذ طاقم السفينة المختطف.

والثلاثاء، تم نقل جثمان البحار الأذربيجاني بطائرة تابعة للخطوط التركية​​ من العاصمة الغابونية ليبرفيل إلى إسطنبول، قبل أن يتم نقله صباح الأربعاء إلى باكو.

وكان في استقبال جثمان الضحية بالمطار، وزير الخارجية بيرموف، وعدد من المسؤولين، إلى جانب عائلته.

 

المصدر : الأناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى