الاقتصاد التركي

أردوغان: اقتصادنا ثاني أسرع اقتصاد نموا بالعالم

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن اقتصاد بلاده بات ثاني أسرع اقتصاد نموا في العالم.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في العاصمة أنقرة، بحفل تخرّج ضباط وضباط صف أكاديمية الدرك وخفر السواحل.

وهنأ أردوغان 462 ضابطًا، بينهم 45 امرأة، و2751 ضابط صف، بينهم 263 امرأة تخرجوا اليوم من الأكاديمية.

وقال أردوغان في كلمة بالحفل: “الاقتصاد التركي أصبح ثاني أسرع الاقتصادات نموا في العالم بمعدل 21.7 بالمئة خلال الربع الثاني من 2021”.

اقرأ أيضًا: ألطون: الاقتصاد التركي سجل نموا تاريخيا

وأوضح أن أرقام النمو في الربع الثاني، أثبتت ديناميكية الاقتصاد التركي ومقاومته وقوة إنتاجه.

وأضاف الرئيس التركي موضحًا أن عجر الحساب الجاري استمر في الانخفاض إلى أقل من 30 مليار دولار، بفضل نجاح تركيا في التصدير.

وأشار أردوغان أن الإنتاج الصناعي زاد 13 مرة خلال الأشهر الـ 14 الأخيرة، مضيفًا “زادت صادراتنا بنسبة 70 في المئة في الربع الثاني من العام، محققة أعلى أداء ربع سنوي في تاريخنا بواقع 55 مليار دولار”.

وبين أن صادرات تركيا في الأشهر الـ 12 الماضية تجاوزت 200 مليار دولار لأول مرة في تاريخها، وأن التوظيف وصل إلى أعلى مستوى له في الأشهر الـ 35 الأخيرة.

وأشار أن تركيا تحرز قفزات في الإنتاج والاستثمار والصحة والتصدير والأمن والدبلوماسية، مضيفًا: “لفترة كنا دولة بحاجة إلى دعم الآخرين حتى في عمليات مكافحة الإرهاب المشروعة، لكن الآن زدنا معدل التصنيع المحلي في منتجات الصناعات الدفاعية من 20 إلى 80 في المئة”.

** الصناعات الدفاعية ومكافحة الإرهاب

كما أوضح أردوغان أن بلاده لم تكتف بإنتاج سلاحها وسفنها وصواريخها، بل تقوم بتصدير قسم منها للدول الصديقة والشقيقة، مشددًا على أن صادرات تركيا الدفاعية والجوية تجاوزت الـ 3 مليارات دولار.

وتابع قائلا: “كما لا ننتظر إشارات من أحد عند اتخاذ قرارات بشأن سياسة البلاد واقتصادها وإصلاحاتها، فإننا لا ننتظر موافقة أحد في مكافحة الإرهاب”.

وأكد أن تركيا بفضل العمليات التي نفذتها داخل وخارج البلاد جعلت التنظيم الإرهابي (بي كا كا) عاجزا عن التحرك.

كما لفت أردوغان أن عدد من ينفصل عن التنظيم ويسلم نفسه لقوات الأمن عن طريق الإقناع يزيد يومًا بعد يوم، مبينًا أن النضال الشجاع الذي تواصله أمهات ديار بكر اللاتي اختطف أبنائهن واقتيدوا إلى الجبال، أسقطت أقنعة التنظيم الإرهابي وامتداداته السياسية.

وأردف: “بفضل النضال النبيل للأمهات اللاتي يسعين لمعانقة فلذات أكبادهن، هرب 32 شخصًا من التنظيم ولجأوا إلى أذرع دولتنا وأمهاتهم”.

وذكر أن تركيا لم تكتف بتنفيذ أنجح العمليات في التاريخ ضد المنظمات الإرهابية داخل الحدود وخارجها فقط، بل حققت نجاحات عديدة مع الأشقاء وذلك في إنهاء الاحتلال الذي استمر لثلاثين عامًا بإقليم قره باغ الأذربيجاني، إلى النضال المشروع ضد الانقلابيين في ليبيا.

وشدد كذلك على أن تركيا أظهرت للعالم بأسره مرة أخرى بأنها أمة ودولة عظيمة من خلال تاريخها وقيمها واحتضانها للمظلومين والمضطهدين.

انقرة – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟