الاقتصاد التركي

“التعاون الاقتصادي” ترفع توقعها لنمو الاقتصاد التركي

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

رفعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، توقعها بشأن نمو الاقتصاد التركي لعام 2021 بواقع 2.7 نقطة ليصبح 8.4 بالمئة.

جاء ذلك في تقرير الآفاق الاقتصادية المؤقت لشهر سبتمبر/أيلول، الصادر عن المنظمة.

وكانت المنظمة توقعت في مايو/أيار المنصرم أن ينمو الاقتصاد التركي 5.7 بالمئة هذا العام، لكنها عدلت توقعها إيجابا في تقريرها الأخير ليصبح النمو المتوقع 8.4 بالمئة.

اقرأ أيضًا: “المركزي التركي”: نجاح سياستنا المالية انعكس إيجابا على الاقتصاد

أما بالنسبة لنمو الاقتصاد التركي لعام 2022 فتوقعت المنظمة أن يكون بحدود 3.1 بالمئة.

ومع هذه الأرقام من المتوقع أن تحل تركيا في المرتبة الأولى من حيث معدل النمو لعام 2021 بين دول المنظمة، وثالثة بعد الهند والصين في مجموعة العشرين.

من ناحية أخرى، خفضت المنظمة توقعاتها لنمو الاقتصاد العالمي ليصبح 5.7 بالمئة، بعد أن كانت تتوقع في مايو/أيار أن يكون النمو هذا العام 5.8 بالمئة.

أما بالنسبة لعام 2022 فرفعت توقعها من 4.4 إلى 4.5 بالمئة.

ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تأسست عام 1961، وتضم 31 من الدول المتقدمة التي تلتزم بالديمقراطية واقتصاد السوق، ومقرها العاصمة الفرنسية باريس.

وتلتزم المنظمة بدعم النمو المستدام والتوظيف ورفع مستوى المعيشة والحفاظ على الاستقرار المالي، ومساعدة البلدان الأخرى في التنمية الاقتصادية، والمساهمة في نمو التجارة العالمية.

بروكسل – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟