الاقتصاد التركي

طفرة تركية في نقل البضائع بالسكة الحديد العابرة للقارات

قال وزير النقل والبنية التحتية التركي، عادل قره إسماعيل أوغلو، إن نقل البضائع عبر السكك الحديدية داخل وخارج تركيا خلال الربع الأول من الجاري زاد بنسبة 30 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق.

وأشار أوغلو، في حوار صحفي، إلى أن نقل البضائع عبر السكك الحديدية في اتجاه أوروبا زاد خلال 2020 بنسبة 25 في المئة مقارنة بعام 2019 متوقعاً أن يستمر هذا الزخم خلال العام الجاري.

وأكد أن خط سكة حديد باكو-تفليس-قارص (جسر يربط آسيا بأوروبا) نقل 154 ألف 836 طناً من البضائع في الربع الأول من العام الجاري عبر ألفين و468 عربة قطار مقارنة بـ78 ألف طن في الربع الأول من عام 2020.

وأوضح الوزير، أن النقل عبر خطوط السكك الحديدية أصبح أكثر أهمية وتأثيراً من أجل مواصلة التجارة في ظل انتشار جائحة كورونا، مشيرا إلى أن أهمية النقل عبر السكك الحديدية تزداد بالتدريج .

اقرأ أيضًا: بالسكك الحديدية.. انتعاش مرتقب للتجارة بين تركيا وروسيا

ولفت إلى ازدياد الطلب يوما بعد يوم على رحلات النقل التي تنفذها المديرية العامة للنقل بهيئة السكك الحديدية التركية في اتجاه أوروبا إلى بلغاريا ورومانيا وصربيا والمجر وبولندا والنمسا وسلوفينيا والتشيك وفرنسا وألمانيا ولذلك زادوا عدد الرحلات.

وتابع ” هناك زيادة أيضاً في الطلب على النقل بحاويات الشاحنات من تركيا إلى أوروبا. ونقوم عبر تجهيز عربات القطارات بطريقة خاصة بوضع اثنين من حاويات الشاحنات في كل عربة قطار”.

تركيا.. طفرة نقل البضائع بالسكة الحديد العابرة للقارات
تركيا.. طفرة نقل البضائع بالسكة الحديد العابرة للقارات

وأكد أن بذلك يمكن نقل البضائع التي يجب نقلها بمئات الشاحنات بعدد قليل من القطارات دون إعاقة حركة المرور وبتكلفة أقل وفي وقت أسرع.

** مليون طن لإيران

وأوضح وزير النقل والبنية التحتية التركي، أن نقل البضائع بين تركيا وإيران ازداد عام 2020 بنسبة 60 في المئة مقارنة بعام 2019 وأن العبارات التي دخلت الخدمة مؤخراً عبر بحيرة وان (شرق) وفرت مزايا كبيرة لنقل البضائع.

وأضاف أنهم يواصلون العمل على رفع حجم نقل البضائع إلى إيران بنحو مليون طن، ولنقل البضائع عبر إيران إلى باكستان وأفغانستان والصين.

وأشار أوغلو، إلى أن تركيا نفذت عدة مشروعات مهمة بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة أبرزها خط السكة الحديد باكو-تفليس-قارص.

ولفت إلى أنهم ينفذون رحلات نقل بضائع بالقطارات إلى جورجيا وأذربيجان وكازاخستان وتركمانستان وأوزبكستان وقيرغيزستان وتركمانستان وروسيا والصين.

اقرأ أيضًا: بمشاريع النقل العملاقة.. تركيا قبلة استثمارية عالمية 

وأكد الوزير، أن أزمة قناة السويس الأخيرة أبرزت أهمية مشروع “الممر الأوسط” الذي يمر بتركيا.

وأوضح أوغلو أنه تم نقل 396 ألفا و778 طنا من البضائع عبر خطي السكك الحديد باكو-تفليس- قارص، والممر الأوسط، العام الماضي بزيادة بنسبة 104 في المئة مقارنة بعام 2019.

قطار البضائع

وذكر قره إسماعيل أوغلو أن خط الممر الأوسط يتيح وصول البضائع من آسيا إلى مناطق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والبحر المتوسط بفضل ربطه مع الموانئ في تركيا.

وقال أوغلو: إن “الدول التي يمر بها الخط ستحقق أرباحاً اقتصادية كبيرة من التجارة بين أوروبا والصين التي يبلغ حجمها سنوياً 710 مليار دولار”.

** خط مرمراي

وأكد قره إسماعيل أوغلو أنهم يرغبون في تحويل تركيا إلى دولة مركزية وقاعدة لوجستية في نقل البضائع عبر السكك الحديدية.

وأضاف أن خط مرمراي الواصل بين قارتي آسيا وأوروبا كان نقطة تحول كبيرة في نقل البضائع مباشرة بين القارات دون توقف.

وأشار إلى أنه قبل عام 2013 كانت البضائع نتقل من أوروبا إلى آسيا عبر البحر وبعد افتتاح خط مرمراي أصبحت قطارات البضائع تعبر مباشرة.

وأوضح أنه تم نقل 335 ألفا و455 طنا من البضائع بواسطة 766 قطار بضائع عبر خط مرمراي إلى داخل تركي.

أنقرة – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى