الرياضة التركية

رغم “كورونا”.. “بالاندوكن” يستعد لبدء موسم التزلج في تركيا

رغم “كورونا”.. “بالاندوكن” يستعد لبدء موسم التزلج في تركيا

ترك ميديا

على ارتفاع أكثر من 2000 متر فوق سطح البحر يستعد مركز “بالاندوكن” للتزلج بولاية أرضروم شمال شرق تركيا لاستقبال زواره خلال فترة قصيرة قادمة إيذانا ببدء الموسم الشتوي الجديد.

ويعتبر مركز “بالاندوكن” أحد أفضل مواقع التزلج في تركيا، وتستمر أنشطة الرياضات الشتوية على منحدراته المحيطة لمدة طويلة نسبيا تصل إلى أربعة أشهر في السنة.

وفي مركز “بالاندوكن” يمكن أداء العديد من الرياضات الشتوية كالتزلج على الجليد والتزحلق والتنزه الجبلي (الحركلة)، بالإضافة إلى توفيره إمكانية الوصول إليه والإقامة فيه بسهولة لزائريه حيث يبعد مسافة 20 كيلو متراً فقط عن مطار أرضروم، و4 كيلو متر عن وسط المدينة.

** بين أشجار الصنوبر

ويقع مركز “بالاندوكن” بين أشجار الصنوبر في أرضرورم التي تُعد أول مدينة تفتح وآخر مدينة تغلق في موسم السياحة الشتوية في تركيا بسبب ظروفها الجغرافية وتساقط الثلوج فيها بكثافة.

ويقدم المركز لزائريه فرصا للتزلج على الجبل المطل على المدينة عبر مدرجات التزلج التي تمتد لعشرات الكيلو مترات.

ويتميز مركز “بالاندوكن”، بإمكانية تزلج زائريه ليلًا بفضل الإضاءة الموجودة على المسارات، وكذلك وجود جليد اصطناعي يمكن من التزلج في الفترات التي لا تتساقط فيها الثلوج.

ويمكن للمبتدئين ممارسة هذه الرياضة الشتوية الممتعة في هذا المنتجع بثمانية مسارات تتراوح بين سهلة ومتوسطة المستوى، بالإضافة إلى ثلاثة مسارات متقدمة المستوى للمحترفين والهواة البارعين.

يشار إلى أن اثنين من هذه المسارات – أحدهما يمثل ثالث أطول مسار في العالم والآخر يمثل الأطول في تركيا – قد تم تسجيلهما في مباريات التزلج المتعرج من قبل الاتحاد الدولي للتزلج.

كما أن هناك إمكانية لتسجيل المعطيات والبيانات المتعلقة بأنشطة التزلج، عبر أنظمة ذكية، وذلك لاستخدامها مستقبلًا، ما يعني مزيدًا من الاقتصاد والتوفير في الوقت والطاقة.

** علامة للسياحة الشتوية

يقول أوقاي مميش والي أرضروم ، إن “بالاندوكن وقوناقلي هما أهم مركزي تزلج في الولاية، وأصبحا علامة للسياحة الشتوية في تركيا”.

ويشير إلى أن مدينة أرضروم تقع على ارتفاع 2000 متر فوق سطح البحر، وهي من المدن الكبيرة النادرة من حيث موقعها هذا.

وترتكز المدينة، وفق مميش، “على جبل بالاندوكن الذي يبلغ ارتفاعه 3200 متر عن سطح البحر، وهو مركز للتزلج منذ ما يقرب من 100 عام”.

ويلفت مميش، إلى أن هناك الكثير من الرياضيين المميزين في تركيا ينتمون إلى أرضروم”.

** إمكانيات تكنولوجية

أُلغي العديد من الرحلات الجوية إلى أرضروم في العام الماضي بسبب الضباب الكثيف وسوء الأحوال الجوية.

لكن هذا العام وفي ظل وجود نظام الهبوط الآلي (CAT 3A) الموجود في مطارات قليلة في تركيا ومنها مطار أرضروم لن تتعطل الرحلات الجوية بعد الآن.

ويُمكن هذا النظام الطائرات في مطار أرضروم من الهبوط والإقلاع بأمان في جميع الظروف الجوية والضبابية.

ويعمل النظام على توفير سبل الراحة في نقل الضيوف والزائرين الذين يتوافدون على المدينة من أنحاء تركيا والعالم للاستمتاع برياضة التزلج، ناهيك عن الفنادق ذات الخمس نجوم والمنازل الخشبية.

ولعل خبر تسيير رحلات جوية مباشرة من الخارج إلى أرضروم قبل أيام معدودة من بدء موسم التزلج، وعدم تأثر الطائرات بالظروف الجوية سيسعد العاملين في مجال السياحة.

ويقول مميش، “بفضل نظام الثلج الاصطناعي في بالاندوكن، إضافة إلى نظام الطيار الآلي (CAT 3A) في المطارات فإن أرضروم أول مدينة تفتح وآخر مدينة تغلق في موسم التزلج في تركيا”.

ويشير إلى أن الوصول إلى أرضروم من المدن التركية الأخرى وخاصة من إسطنبول سهل للغاية، وأنه يمكن للزائرين أن يصلوا إلى مسارات ومدرجات التزلج في غضون 10 دقائق فقط من وصولهم إلى المطار.

ويخاطب مميش عشاق التزلج الوافدين من إسطنبول قائلًا: “يمكنكم الوصول إلى مطار أرضروم خلال ساعة ونصف فقط، ثم الوصول إلى مركز التزلج بعد 10 دقائق من الوصول إلى المطار”.

** إجراءات احترازية

وأنهى مركز “بالاندوكن” وولاية أرضروم بشكل عام جميع الاستعدادات وخاصة الصحية قبل بدء الموسم الشتوي لمنع تفشي فيروس كورونا باتخاذ كافة الاحتياطات والتدابير اللازمة في الفنادق ومسارات التزلج.

ويقول مميش: “تم الانتهاء من جميع الاستعدادات في كافة المرافق والفنادق في “بالاندوكن” لفتحها أمام السياح في الموسم الشتوي، في الوقت الذي لم يتم فيه التأكد بعد من فتح مراكز التزلج في أوروبا بسبب انتشار وباء كورونا”.

ويضيف أن التزلج “من الرياضات المناسبة خلال فترة الوباء، إذ يمكن الحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي بسهولة أثناء ممارستها”.

ويردف ممش، أن “عدم وجود مواجهات في رياضة التزلج مقارنة بالرياضات الأخرى يجعلها من أنسب الرياضات في ظل انتشار وباء كورونا”.

وحول فرض ارتداء الكمامة يقول مميش “بطبيعة الحال يرتدي اللاعب القناع أثناء التزلج وذلك بسبب شدة البرد”.

ويتابع مميش: “نحن نتخذ كافة احتياطاتنا ولن نواجه أي مشكلات، كما أن فنادقنا قد حصلت على شهادة السياحة الآمنة اللازمة لممارسة العمل باطمئنان”.

** إشغال الفنادق

من المتوقع أن تصل مجموعة من السائحين الأجانب إلى مركز “بالاندوكن” في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

ويمكن للسائحين المحليين سواء من داخل تركيا أو من الولايات المحيطة استخدام مدرجات التزلج في غير أوقات حظر التجول المفروض بسبب وباء كورونا.

ويقول مميش: “وصلت نسبة الإشغال في فنادقنا قبل شهر واحد من بدء الموسم إلى 90 في المائة عن طريق وكالات سياحية في روسيا وأوكرانيا”.

ويضيف أن روسيا أعلنت بعد ذلك تعليق رحلاتها إلى الخارج بسبب انتشار وباء كورونا، فيما قام الجانب الأوكراني بحجر ما يقرب من 25 في المائة من الفنادق.

ويتوقع مميش أن تقترب نسبة الحجز من 50 في المائة “في حالة عدم حدوث أية مشكلة في البلدان الأخرى (في إشارة إلى تعليق رحلات الطيران)”.

ويؤكد مميش، أنه “لا توجد أي مشكلات فيما يتعلق بالإقامة في أرضروم”.

ويلفت إلى أن الفنادق الموجودة في مراكز التزلج لديها طاقة استيعابية تصل إلى 2500 سرير، أما في مدينة أورضروم بوجه عام فتصل طاقتها الاستيعابية إلى 8000 سرير.

ويعرب مميش، عن الأمل بأن يمر الموسم الشتوي بشكل طيب، داعيا الجميع إلى زيارة أورضروم والتمتع بالألعاب الشتوية في مركز “بالاندوكن”.

 

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟