الرياضة التركية

سفير طوكيو بأنقرة: الأولمبياد تحد كبير قادرون على تجاوزه

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

قال سفير اليابان في العاصمة التركية أنقرة، سوزوكي كازوهيرو، إن بلاده ومن خلال تنظيمها دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، تريد أن تظهر للعالم أن البشرية يمكنها التغلب على الصعوبات بالتعاون والمثابرة.

ومن المقرر أن تنظم اليابان دورة الألعاب الأولمبية 2020 في العاصمة طوكيو، بدون جمهور، في الفترة ما بين 23 يوليو/تموز و8 أغسطس/آب 2021، بعد تأجيلها لمدة عام بسبب تفشي جائحة كورونا.

اقرأ أيضًا: تركيا تشارك في أولمبياد طوكيو بـ108 رياضيين

والخميس، أعلنت طوكيو أنه لن يتم استقبال الجماهير في الأولمبياد من داخل اليابان أيضا، بعد الإعلان في 20 مارس/آذار الماضي عن عدم قبول الجماهير الوافدة من خارج البلاد.

وأشارت وزيرة الأولمبياد في اليابان ماروكاوا تامايو، إلى أن عدم استقبال الجماهير جاء بعد الأخذ بعين الاعتبار الوضع العالمي لجائحة كورونا عالميا، وقرار الحكومة تطبيق حالة الطوارئ من 12 يوليو/تموز إلى 22 أغسطس/آب، في إطار مكافحة الوباء بالبلاد.

بدوره، أعلن السفير الياباني سوزوكي، أن بلاده قررت عدم السماح بمشاركة المشجعين من داخل البلاد، ومتابعي المسابقات الرياضية من خارجها، وذلك في إطار الإجراءات الصارمة المتخذة للحد من انتشار جائحة كورونا.

وأوضح أن القرار السابق (الملغي) بشأن السماح بحضور مشجعين من داخل اليابان، كان قد أُتخذ نزولا عند رغبة الرياضيين المشاركين في المسابقات، الذين فضلوا وجود أكبر عدد ممكن من المشجعين على المدرجات.

وأشار السفير إلى أنه “تم توقيع مذكرة تفاهم بين شركة فايزر (المنتجة للقاحات فيروس كورونا) واللجنة الأولمبية الدولية في مايو/أيار الماضي، لتوفير لقاحات مجانية للرياضيين الذين سيشاركون في أولمبياد طوكيو 2020”.

وتابع سوزوكي القول: “لقد سمعت بالفعل أن عددا كبيرا من الرياضيين في معظم البلدان ما زالوا يتلقون جرعات التطعيم. لاشك في أن هذه الجرعات هي طريقة مهمة لتنظيم أكثر أمانا للمسابقات الرياضية، ونحن في الحكومة اليابانية سنتعاون بأفضل ما نستطيع”.

وأكد أن الحكومة اليابانية أجرت مقابلات مع خبراء الصحة والأطباء المعنيين بشؤون التدابير الوبائية والوقائية، بمشاركة ممثلين من اللجنة الأولمبية الدولية، واللجنة البارالمبية الدولية، واللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وبلدية طوكيو، ومنظمة الصحة العالمية، في إطار الإعلان عن الإجراءات التي سيتم اتخاذها خلال الأولمبياد.

وأردف: على سبيل المثال، سيتمكن الرياضيون من المشاركة في المسابقات الرياضية من خلال استيفاء شروط صارمة مثل إجراء اختبارين في غضون 96 ساعة قبل قدومهم إلى اليابان، وإعادة إجراء اختبار آخر عند وصولهم إلى المطارات اليابانية، والبقاء في حجر صحي لمدة 3 أيام. ومن حيث المبدأ، سيتم إجراء اختبارات صحية يوميا للرياضيين المشاركين خلال فترة إقامتهم في اليابان.

– أولوية بالنسبة لنا

وشدد سوزوكي على أن ضمان الوقاية والأمن ضد انتشار وباء كورونا خلال الأولمبياد تعتبر “أولوية” بالنسبة لليابان، لذلك فإن الجهة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية ستتخذ إجراءات صارمة لضمان سلامة الرياضيين والمسؤولين الأولمبيين والمشجعين.

ولفت إلى أن رئيس الوزراء الياباني، سوجا يوشيهيدي، حشد الدعم لتنظيم الأولمبياد خلال الإعلان الختامي لقمة مجموعة السبع التي انعقدت بالمملكة المتحدة في يونيو/حزيران الماضي.

وقال سوزوكي: “بينما يواجه العالم هذا التحدي الكبير المسمى فيروس كورونا، فإن اليابان وعبر تنظيمها دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، تريد أن تظهر للعالم أن البشرية يمكنها التغلب على الصعوبات من خلال التعاون والمثابرة”.

وتابع: “نعتقد أن هذه الألعاب الأولمبية ستكون فرصة أيضا لنظهر للعالم أجمع كيف تمكنّا من تحقيق إعادة الإعمار، بعد زلزال شرق اليابان الكبير (زلزال وتسونامي توهوكو 2011)”.

– من مشجعي المنتخب التركي

وتمنى سوزوكي أن يحقق لاعبو المنتخب الوطني التركي أفضل النتائج في المسابقات الرياضية التي سيجري تنظيمها في إطار دورة طوكيو 2020.

وختم السفير قائلا: “أتمنى بصدق أن تترك الألعاب الأولمبية ذكرى طيبة في حياة الرياضيين وفرصة لرسم الابتسامة على وجه الشعب التركي. لهذا السبب، أنا أشجع المنتخب التركي بشكل كامل وأتمنى له أفضل النتائج”.

انقرة – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟