انفوجرافيك

قناة إسطنبول المائية.. رئة جديدة لتركيا

مع تطور حركة التجارة العالمية، خاصة عبر النقل البحري، تزايد الاعتماد على مضيق البوسفور، الرابط بين البحر الأسود وبحر مرمرة في إسطنبول، ما يجعل الحاجة ملحة لمعبر مائي جديد يخفف العبء عن أحد أهم المعابر المائية بالعالم، ولذا تعمل تركيا منذ سنوات على مشروع قناة إسطنبول المائية.

مع تطور حركة التجارة العالمية، خاصة عبر النقل البحري، تزايد الاعتماد على مضيق البوسفور، الرابط بين البحر الأسود وبحر مرمرة في إسطنبول، ما يجعل الحاجة ملحة لمعبر مائي جديد يخفف العبء عن أحد أهم المعابر المائية بالعالم، ولذا تعمل تركيا منذ سنوات على مشروع قناة إسطنبول المائية.
مع تطور حركة التجارة العالمية، خاصة عبر النقل البحري، تزايد الاعتماد على مضيق البوسفور، الرابط بين البحر الأسود وبحر مرمرة في إسطنبول، ما يجعل الحاجة ملحة لمعبر مائي جديد يخفف العبء عن أحد أهم المعابر المائية بالعالم، ولذا تعمل تركيا منذ سنوات على مشروع قناة إسطنبول المائية.
[تنزيل غير موجود]

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى