تركيا والعالم

أثينا تصف الاتفاقيات التركية الليبية بـ”أعباء الماضي”

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

وصف وزير خارجية اليونان نيكوس ديندياس، الاتفاقيات المبرمة بين تركيا وليبيا بـ”أعباء الماضي”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ديندياس، الاثنين، مع وزيرة خارجية ليبيا نجلاء المنقوش في العاصمة اليونانية أثينا.

وقال ديندياس في هذا الخصوص: “آمل أن تتمخض الانتخابات المقرر إجراؤها في ليبيا يوم 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل عن حكومة يمكنها أن تتخلص من أعباء الماضي، مثل الاتفاقيات التركية الليبية”.

اقرأ ايضًا: تركيا وليبيا توقعان مذكرة تفاهم بشأن التعاون الصحي بين البلدين

وأوضح ديندياس أن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس عقد اجتماعات عديدة مع كبار المسؤولين الليبيين، وأن هذه الاجتماعات تشير إلى الأهمية التي توليها اليونان للعلاقات الثنائية.

وزعم قائلا: “اليونان لا تحاول إعادة الزمن إلى الوراء وتحويل ليبيا إلى مستعمرة فعلية للمصالح الأجنبية، كما تفعل دول إقليمية أخرى”.

وادعى أن اليونان لا تريد أي شيء لا يقبله الشعب الليبي ولا يدعمه، مضيفا: “لا نريد أي اتفاق غير شرعي مع ليبيا، ولا نريد اتفاقا يرفضه البرلمان الليبي، نحن معنيون باستقرار وتنمية ورفاه ليبيا”.

يذكر أن تركيا وليبيا أبرمتا عام 2019 اتفاقية تعاون في المجال الأمني والعسكري، وأخرى لترسيم الحدود البحرية بينهما.

ولسنوات، عانى البلد الغني بالنفط صراعا مسلحا، فبدعم من دول عربية وغربية ومرتزقة ومقاتلين أجانب، قاتلت مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر، حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دوليا.

وتنفيذا لمذكرة التعاون الأمني، دعمت تركيا الحكومة الليبية في مواجهة مليشيا الانقلابي حفتر، ما أدى لتوقف الحرب وانسحاب المعتدين.

وقبل شهور، شهدت ليبيا انفراجا سياسيا، ففي 16 مارس/ آذار الماضي، تسلمت سلطة انتقالية منتخبة، تضم حكومة وحدة وطنية ومجلسا رئاسيا، مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في ديسمبر 2021.

أثينا – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟