تركيا والعالم

“أذربيجانيين حول العالم” يندد ببيان بايدن حول أحداث 1915

ندد آصف قربان، رئيس “منتدى أذربيجانيين حول العالم”، ببيان الرئيس الأمريكي جو بايدن عن أحداث 1915.

وفي بيان صادر عنه، الأحد، قال قربان إن بيان بايدن لا يعكس الحقيقة، ومضلل للحقائق التاريخية.

وأكد المنتدى رفضه بيان بايدن قائلا: “تم إعداده وفقا لسياسات اللوبي الأرمني المناهض لتركيا”.

وأوضح أن بيان بايدن لا يستند إلى حقائق علمية وقانونية.

وأشار إلى عدم استجابة الجانب الأرمني لدعوات تركيا منذ عام 2005، بتشكيل لجنة تاريخية لتحري حقائق أحداث عام 1915، في ظل المعطيات العلمية.

اقرأ أيضًا: أذربيجان تتضامن مع تركيا ضد بيان بايدن عن أحداث 1915

وأفاد بأن البيان الأمريكي بمثابة العدم في نظر الشعب التركي، مبيناً أنه قرار سياسي بامتياز قام به بايدن لتطمين أطراف سياسية معينة.

وشدد على أن تاريخ الشعب التركي، لا يتضمن إبادات جماعية.

تأسيس المنتدى

وتأسس المنتدى عام 1997، وتتركز أنشطته على الاهتمام بالأذربيجانيين وأنشطتهم حول العالم.

والسبت، وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن، أحداث 1915 بـ”الإبادة” ضد الأرمن، في مخالفة للتقاليد الراسخة لأسلافه من رؤساء الولايات المتحدة في الامتناع عن استخدام المصطلح.

وأكدت وزارة الخارجية التركية، أن بايدن لا يملك الحق القانوني في الحكم على المسائل التاريخية، وتصريحاته عن “الإبادة” المزعومة للأرمن لا قيمة لها.

وتؤكد تركيا عدم إمكانية إطلاق “الإبادة الجماعية” على تلك الأحداث بل تصفها بـ”المأساة” لكلا الطرفين.

وتدعو تركيا إلى تناول الملف بعيدا عن الصراع السياسي وحل القضية بمنظور “الذاكرة العادلة” الذي يعني التخلي عن النظرة الأحادية إلى التاريخ، وتفهم كل طرف ما عاشه الآخر، والاحترام المتبادل لذاكرة الماضي لكل طرف.

ازمير – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى