تركيا والعالم

أرطغرل أوغلو يستنكر التجاهل الأوروبي لإرادة القبارصة الأتراك

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

قال وزير خارجية جمهورية شمال قبرص التركية تحسين أرطغرل أوغلو، إن مسؤولي الاتحاد الأوروبي يتجاهلون إرادة القبارصة الأتراك، عبر رفض فكرة حل الدولتين في الجزيرة.

جاء ذلك في بيان السبت، تعليقا على تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين حول قبرص التركية عقب قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل التي عقدت يومي الخميس والجمعة.

وكانت فون دير لاين قالت ” لن نقبل اطلاقا بحل الدولتين (في قبرص)” ردا على سؤال صحفي بهذا الخصوص.

أقرأ أيضا : قبرص التركية: لا يمكننا إضاعة 53 عاما أخرى لحل أزمة الجزيرة

وأعرب أرطغرل أوغلو عن تنديده الشديد بالإجابة التي تفوهت بها رئيسة المفوضية الأوروبية.

وأضاف :” مسؤولو الاتحاد الأوروبي من خلال تصريحاتهم هذه يتجاهلون إرادة الشعب القبرصي التركي”.

ولفت إلى أن موقف الاتحاد الأوروبي الأخير يعد أحدث مثال على الدعم غير المشروط الذي يقدمه التكتل لإدارة جنوب قبرص الرومية.

وأشار إلى منح الاتحاد الأوروبي عضويته لقبرص الرومية كممثل عن الجزيرة بأكملها ضاربا عرض الحائط بمعايير الانضمام الى الاتحاد.

وأكد أن قبرص التركية لن تقبل اطلاقا بـ”الموقف العدواني والقبيح الذي يبديه الاتحاد الأوروبي للتغطية على هذا العار (ضم قبرص الرومية)”.

وتؤكد أنقرة وقبرص التركية ضرورة التفاوض من الآن فصاعدا على أساس حل الدولتين في الجزيرة بعد فشل المفاوضات الرامية لحل فيدرالي قائم على المساواة، بسبب تعنت الجانب القبرصي الرومي.

ومنذ انهيار محادثات إعادة توحيد قبرص التي جرت برعاية الأمم المتحدة في سويسرا خلال يوليو/ تموز 2017، لم تجر أي مفاوضات رسمية بوساطة أممية لتسوية النزاع في الجزيرة.

وتعاني قبرص منذ 1974، انقساما بين شطرين، تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

لفكوشا _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟