تركيا والعالم

بدعم من “تيكا”.. انطلاق ماراثون “فوكوفار- سريبرينيتسا” بكرواتيا

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

انطلقت الإثنين، فعاليات النسخة العاشرة من ماراثون “فوكوفار – سريبرينيتسا” بدعم من الوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا”، كجزء من إحياء ذكرى الإبادة الجماعية في سريبرينيتسا.

ونظم الماراثون من قبل مجلس الأقلية البوسنية في زغرب (عاصمة كرواتيا)، حيث انطلق المشاركون من زغرب إلى مدينة فوكوفار التي شهدت مذبحة كبيرة عام 1991 (قتل فيها أسرى الحرب الكروات والمدنيين على أيدي القوات شبه العسكرية الصربية).

أقرأ أيضا : “تيكا” التركية تطلق دورات تدريبية لطلاب الجامعة اللبنانية في صيدا

وأوضح رئيس مجلس الأقلية البوسنية أرمين هودزيتش، في تصريح صحفي، أن المشاركين سيصلون إلى مدينة سريبرينيتسا في 10 يوليو/تموز الجاري، بعط قطعهم مسافة 250 كيلومترا.

وأضاف هودزيتش أن الماراثون يتكون من 5 مراحل، وأن مشاركا من صربيا سينضم في المرحلة الأخيرة من السباق.

بدوره، أعرب صدف بولوط منسق “تيكا” في زغرب، عن حزنه للمعاناة التي عاشها الناس في البوسنة والهرسك وكرواتيا.

وأضاف أن هذه الفعالية تجمع بين الأشخاص الذين عاشوا آلاما مماثلة.

ومن جهته، قال دوسكو سترباك (62 عاما) أحد المشاركين في الماراثون، إنه انضم للسباق من أجل الذين فقدوا أقاربهم في الحرب.

وأضاف “الجري هو نوع من الدعاء بالنسبة لي. الجري ليس صعبا عندما يكون لديك هدف. لقد استعددت للسباق منذ عام”.

ودخلت القوات الصربية، سريبرينيتسا ​​​​​​​في 11 يوليو/ تموز 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة، وارتكبت خلال عدة أيام، مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني، تراوحت أعمارهم بين 7 إلى 70 عامًا.

وارتكبت القوات الصربية، العديد من المجازر بحق مسلمين، خلال ما عرف بفترة حرب البوسنة، التي بدأت عام 1992، وانتهت 1995 بعد توقيع اتفاقية دايتون، وتسببت في إبادة أكثر من 300 ألف شخص، باعتراف الأمم المتحدة.

زغرب _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟