تركيا والعالم

“بيان باكو” يقر تعزيز الحوار البرلماني بين تركيا وأذربيجان وباكستان

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

أقر “بيان باكو” للتعاون بين تركيا وأذربيجان وباكستان، ضرورة تعزيز الحوار البرلماني والتعاون بين الدول الثلاث، من أجل تعميق العلاقات القائمة بينها.

وجرى توقيع “بيان باكو”، الثلاثاء، عقب اجتماع ثلاثي جمع رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، بنظيريه الباكستاني أسد قيصر، والأذربيجانية صاحبة غفاروفا، في العاصمة الأذربيجانية باكو.

وشدد البيان على أهمية العلاقات المستندة إلى الأخوة والروابط التاريخية والثقافية والاحترام المتبادل والثقة بين البلدان الثلاثة.

أقرأ أيضا : “بيان شوشة”.. وثيقة تاريخية لتحالف تركيا وأذربيجان

وأشار إلى المساهمات الهامة التي تلعبها أذربيجان وباكستان وتركيا في بناء وتطوير السلام والاستقرار والتنمية في مناطقها.

وأكد الأهمية الاستراتيجية لتعاون أوسع بين البلدان الثلاثة من أجل تطوير الاستقرار والأمن والازدهار في مناطقها.

وأضاف: “ندرك التحديات العديدة والتهديدات الناشئة التي تواجه بلداننا، مثل تهديد الأعمال الإرهابية التي ترعاها جهات أجنبية والهجمات الإلكترونية وأشكال الحرب المختلطة وحملات التضليل المستهدفة وتيارات الإسلاموفوبيا المتزايدة التي تؤثر على التعايش السلمي للجاليات المسلمة في العديد من البلدان”.

 

وهنأ البيان أذربيجان حكومة وشعبا لاستعادة أراضيها من الاحتلال الأرميني الذي دام 30 عاما.

وأدان رفض أرمينيا تزويد أذربيجان بخرائط المناطق الملغومة، مؤكدا دعم أنقرة وإسلام أباد لجهود باكو الرامية إلى إعادة إعمار الأراضي المحررة وعودة النازحين إلى ديارهم.

وأعلن عزم البلدان الثلاثة على “بذل الجهود لتطوير الحوار والتعاون البرلماني على الصعيدين الثنائي، والمتعدد الأطراف من أجل زيادة التقارب بين الشعوب الشقيقة”.

كما أكد عزم برلمانات الدول الثلاث على تعزيز العلاقات القائمة والتواصل بين اللجان الدائمة ومجموعات الصداقة البرلمانية.

وشدد في الوقت ذاته على دور العلاقات البرلمانية الثنائية والمتعددة الأطراف في حل النزاعات الدولية وتوطيد السلم والأمن الدوليين.

وأعرب البيان عن الدعم المطلق للمبادرات والخطوات المتخذة لزيادة دور ومسؤوليات البرلمانيات في عمليات صنع القرار.

وأبدى استعداد البلدان الثلاثة للتنسيق في القضايا الإقليمية والعالمية ذات الاهتمام المشترك، والعمل على اتخاذ موقف مشترك في المنظمات البرلمانية الدولية، وبذل جهود مشتركة لمكافحة الإسلاموفوبيا والتمييز والقمع ضد الأقليات المسلمة في المنابر البرلمانية الإقليمية والدولية.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق بين رؤساء برلمانات الدول الثلاث على تقديم دعم شامل لحكوماتهم في الجهود المبذولة لبناء تعاون أفضل في مجالات النقل والتجارة والطاقة والاتصال والتعليم والتبادل الاجتماعي والثقافي والسياحة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ودعا “بيان باكو”، إلى تعزيز التعاون والتضامن الدوليين لمكافحة وباء كورونا بشكل فعال وشامل.

ولفت إلى أن الاجتماع الثاني بين رؤساء برلمانات تركيا وأذربيجان وباكستان، سيجري في مارس/ آذار 2022، بالعاصمة الباكستانية إسلام أباد.

باكو _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى