تركيا والعالم

تركيا تدين الهجوم الإرهابي على قوات حفظ السلام في مالي

أدانت وزارة الخارجية التركية، الهجوم الإرهابي على قوات حفظ السلام في مالي، الجمعة، ما أدى إلى مقتل 4 جنود من البعثة الأممية.

وذكرت الوزارة في بيان، أن قاعدة “عقلحق” التابعة للبعثة الأممية المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي “مينوسما” بمنطقة كيدال شمالي البلاد، تعرضت لهجوم إرهابي.

مقتل 4 جنود للبعثة الأممية، وإصابة 20 آخرين

وأعرب البيان عن أسفه الشديد لمقتل 4 جنود للبعثة الأممية، وإصابة 20 آخرين جراء الهجوم.

وأكد أن تركيا تولي أهمية كبيرة للحفاظ على السلام والاستقرار في دولة مالي الصديقة والشقيقة.

قوات حفظ السلام

اقرأ ايضا:

مسؤول تركي: ساهمنا بمليون دولار لصندوق بناء السلام الأممي

تركيا تدين الهجوم الإرهابي على حفظة السلام في مالي

وتعد “جمهورية مالي”، أكبر دول غرب إفريقيا من حيث المساحة (مليون و241 ألف كيلومتر مربع)، ولها حدود مشتركة مع كل من الجزائر وموريتانيا والنيجر وبوروكينافاسو وكوتديفوار وغينيا والسنغال.

ويرجع اسم مالي إلى أمبراطورية مالي القديمة التي أسسها سوندياتا كيتا في القرن الثالث عشر الميلادي وبلغت عنفوانها في القرن الرابع عشر الميلادي حيث امتدت حدودها إلى الساحل النيجيري على المحيط الأطلنطي.

هجوم مسلح على قاعدة عسكرية شمالي مالي.

وأضاف: “ندين بشدة هذا العمل الإرهابي، ونقدم تعازينا لأسر وأقارب من فقدوا أرواحهم، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين”.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت الأمم المتحدة، مقتل 4 جنود من قوات حفظ السلام في هجوم مسلح على قاعدة عسكرية شمالي مالي.

ومطلع يوليو/ تموز 2013، انطلقت “مينوسما”، وهي من أكثر بعثات حفظ السلام تعرضا للهجمات الدامية في العالم

قوات حفظ السلام

نُشرت “بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي” (مينوسما) في يوليو/تموز 2013، خلفا لبعثة الدعم الدولي لمالي تحت القيادة الأفريقية.

مهمة البعثة حفظ السلام، وهي لا تملك تفويضا بشن عمليات هجومية.

ويبلغ عديدها 13 ألف جندي من الخوذ الزرقاء، وهي إحدى أكبر البعثات التابعة للأمم المتحدة، وقد دفعت ثمنا باهظا مع مقتل أكثر من مئتين من جنودها.

وتشارك ألمانيا في قوة “مينوسما” بألف ومئة جندي، فيما تعهّدت بريطانيا بنشر 250 عسكريا لمدة ثلاثة أعوام اعتبارا من 2020.

انقرة-ترك ميديا

المصدر: وكالة الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى