تركيا والعالم

رئيس ألمانيا السابق: الأتراك المغتربون جزء من تاريخنا

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

قال الرئيس الألماني السابق كريستيان وولف، إن الأتراك الذين قدموا إلى البلاد في إطار “اتفاقية العمل”، هم جزء من تاريخ ألمانيا.

جاء ذلك خلال لقائه رجال الأعمال الأتراك في برلين، الثلاثاء، بمناسبة الذكرى الستين لـ “اتفاقية العمل” الموقعة بين البلدين.

وأعرب وولف، عن شكره للمغتربين الأتراك الذين قدموا إلى ألمانيا عام 1961 وما بعده للعمل، وجعلوا منها وطنهم الثاني.

اقرأ ايضًا: ألمانيا.. مجلس ولاية يرفض قانون الجنسية المزدوجة للأتراك

وأضاف: “كان هؤلاء الناس فرصة لبلدنا. لقد ساهموا ليس فقط في التنمية الاقتصادية، بل أيضا في التنوع الثقافي والاجتماعي. هم جزء من تاريخ ألمانيا”.

وأشار إلى أن الأتراك الذين جاؤوا إلى ألمانيا حققوا نجاحات في العديد من المجالات، مبديًا الرغبة في نشر قصصهم والتعريف بها.

وذكر وولف أن الحملات الانتخابية التي تجريها الأحزاب استعدادا للانتخابات العامة في 26 سبتمبر/ أيلول الجاري، لم تتطرق إلا قليلا إلى الحقائق المتعلقة بجذور المهاجرين.

وأضاف أن 12.5 بالمئة من الناخبين في ألمانيا هم من أصول مهاجرة، مؤكدا ضرورة عدم تجاهل تلك النسبة من الناخبين.

وأوضح أنه استخدم تعبير “الإسلام ينتمي لألمانيا” في خطاب له عام 2010، ردا على السياسي والكاتب المعادي للمسلمين والمهاجرين تيلو زاراتسين.

وأكد أنه ليس نادما على ذلك، وأنه سيكرر جملته بنفس الطريقة أيضا في حال ألقى خطابا، ولن يغير كلمة واحدة منها.

برلين – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟