تركيا والعالم

شمال مقدونيا: الاتحاد الأوروبي سبب فشل انضمامنا وتركيا له

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

صرح رئيس شمال مقدونيا ستيفو بنداروفسكي، أن بلاده وتركيا بدأتا المفاوضات للحصول على العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي منذ 2005، محملا الاتحاد وبروكسل المسؤولية عن فشل عملية الانضمام.

جاء ذلك في حوار مع مصدر صحفي، على هامش حضور بنداروفسكي أعمال منتدى أنطاليا الدبلوماسي، الذي تشارك وكالة الأناضول فيه بصفتها “شريك إعلامي عالمي”.

وأوضح بنداروفسكي، أنه رغم مرور أكثر من 15 عاما على بدء المفاوضات لحصول شمال مقدونيا وتركيا على العضوية الكاملة في الاتحاد، فإنه لا توجد حتى اليوم تطورات كبيرة فيما يتعلق بالعضوية. شركاؤنا الأوروبيون وبروكسل مسؤولون عن ذلك”.

وأضاف: “نحاول بطريقة ما التغلب على العقبات والمشاركة في عملية التفاوض في أقرب وقت ممكن. كلما بدأنا هذه العملية مبكرًا كان ذلك أفضل”.

أقرأ أيضا :أردوغان يعقد اجتماعا مع رئيس شمال مقدونيا

وتابع: “تركيا وشمال مقدونيا جزء من المنظومة المسماة بأوروبا الموحدة في جميع المجالات الثقافية والاقتصادية والجغرافية”.

وحول علاقات بلاده مع تركيا، أوضح بنداروفسكي أن العلاقات الثنائية شهدت تسارعا في السنوات 12 الماضية، مشيرا أن تركيا اليوم في المركز السادس من بين أكبر 10 مستثمرين في شمال مقدونيا.

وأكد على ضرورة وصول البلدين إلى أعلى مستوى في تعاونهما الاقتصادي، لافتا إلى دعوته للمستثمرين الأتراك للقدوم إلى بلاده والاستثمار فيها.

وذكر بنداروفسكي أن تركيا كانت أكبر الداعمين لبلاده من أجل الانضمام لحلف شمال الأطلسي “ناتو”، مذكرا بالتعاون العسكري بين البلدين قبل أن تصبح شمال مقدونيا عضوا في الناتو.

ويعد منتدى أنطاليا الدبلوماسي، أول منتدى يعقد على الساحة الدولية بعد بدء تفشي وباء كورونا، وجرى فيه التوصل إلى اتفاقيات ثنائية حول قضايا مختلفة.

واختتمت أعمال المنتدى بمؤتمر صحفي عقده تشاووش أوغلو، الأحد.

أنقرة _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى