تركيا والعالم

لافروف: لقاء بوتين- أردوغان سيبحث التطورات في إدلب

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره فلاديمير بوتين، سيبحثان آخر التطورات في محافظة إدلب السورية، خلال اجتماعهما المزمع عقده في 29 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأشار لافروف أثناء رده على سؤال حول تزايد الهجمات الروسية في إدلب، خلال مؤتمر صحفي، السبت، على هامش الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى أن أردوغان وبوتين “توصلا سابقا إلى اتفاق بشأن إدلب”.

وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران، التوصل إلى اتفاق على إقامة “منطقة خفض تصعيد” في إدلب، ضمن اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

اقرأ أيضًا: بوتين يعزي أردوغان في ضحايا طائرة الإطفاء المنكوبة

إلا أن قوات النظام السوري وداعميها يهاجمون المنطقة بين الحين والآخر، رغم اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 5 مارس/ آذار 2020.

وفي سياق منفصل، أكد لافروف أن مسألة الاعتراف الدولي بحركة “طالبان” في أفغانستان خلال المرحلة الحالية “ليست مطروحة على الطاولة”.

وأضاف أن موسكو “على اتصال مع طالبان”، مشددا على أن “من المهم للغاية أن تفي طالبان بوعودها”.

​​​​​​​ومنتصف أغسطس/ آب الماضي، تمكنت حركة “طالبان” من السيطرة على أفغانستان، وذلك بالتزامن مع اكتمال الانسحاب الأمريكي من البلاد نهاية الشهر ذاته.

نيويورك – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟