تركيا والعالم

دبلوماسي إيطالي سابق: لا يمكن تعريف تركيا بـ”دولة ديكتاتورية”

أكد السفير الإيطالي السابق لدى أنقرة، كارلو مارسيلي، على عدم إمكانية تعريف تركيا بدولة “ديكتاتورية” في ظل سيطرة المعارضة على إدارة 9 من مدنها الكبرى.

وأضاف في تصريح صحفي، أنه متفاجئ من الأزمة السياسية التي اندلعت بين بلاده وتركيا على خلفية تصريح مسيئ لرئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، بحق الرئيس رجب طيب أردوغان.

اقرأ  أيضًا: سفير إيطاليا: لا حل مستدام في شرق المتوسط دون مشاركة تركيا

واستطرد “بصراحة هذا الوضع غير متوقع، وكان مفاجئا بالنسبة لي أيضا، لأن العلاقات التركية الإيطالية كانت دائما ممتازة”.

وأردف: “هناك الكثير من القواسم المشتركة بين تركيا وإيطاليا، مثل ليبيا وشرق البحر المتوسط، ومن غير الضروري حدوث هكذا أزمة في هذا التوقيت، وعلينا القيام بكل ما يلزم لحل الأزمة لأنه سيكون لها انعكاسات سلبية على علاقاتنا الثنائية”.

والخميس، استدعت وزارة الخارجية التركية سفير روما لدى أنقرة ماسيمو جياني، على خلفية تصريحات لدراغي قال فيها معلقًا على ما حدث بالبرتوكول: “لا أتفق إطلاقا مع تصرف الرئيس التركي أردوغان، ولا أشاركه إياه، أعتقد أنه تصرف غير لائق، وآسف للغاية بسبب إهانة رئيسة المفوضية فون دير لاين”.

وتابع: “وفي هذه النقطة يجب إجراء التقييم وعلينا أن نسميهم بأسمائهم، وهناك حاجة لهؤلاء الديكتاتوريين من أجل التعاون”، على حد زعمه.

يشار إلى أن المعارضة التركية فازت ببلديات 11 ولاية كبيرة بينها إسطنبول وأنقرة وإزمير، خلال الانتخابات المحلية التي أجريت في 31 مارس/ آذار 2019.

روما – ترك ميديا

المصدر: الاناضول

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى