تركيا والعالم

مخرج إيطالي في شوارع إسطنبول لإنتاج وثائقي عن الثقافة التركية

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

يواصل المخرج الإيطالي فرانكو دوبيني، اكتشافاته لشوارع إسطنبول التاريخية منذ أسبوعين لإنتاج أفلام وثائقية شاملة عن الثقافة التركية.

دوبيني صوّر منذ 4 سنوات وحتى اليوم الكثير من الأفلام الوثائقية القصيرة والقصص الإنسانية في 35 دولة من منتجي القهوة في إندونيسيا وحتى الحياة الصعبة للاجئين في اليونان.

ويشارك دوبيني تجاربه في إسطنبول كل يوم منذ الصباح وحتى المساء عبر مقاطع قصيرة عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح دوبيني في حديث صحفي، الإثنين، أنه ولد في سويسرا وذهب لدراسة الثانوية في برلين، وأنه قرر السفر لمختلف دول العالم لإخراج الأفلام الوثائقية في سن 23.

أقرأ أيضا : المخرج البريطاني “غاي ريتشي” يزور “آيا صوفيا” و”طوب قابي”

وأضاف أنه سافر إلى 35 دولة منها إندونيسيا والولايات المتحدة والمكسيك بهدف الاستكشاف والتعلم وإنتاج الأفلام التي تحكي حياة الناس والثقافات المختلفة.

وأشار إلى قدومه إلى إسطنبول مطلع يونيو/ حزيران الجاري برفقة والده، مؤكدا أن مدينة إسطنبول كانت ولا تزال مركزا للعالم، بآثارها وحضارتها وثقافتها.

وذكر أنه يهدف إلى كسر الأحكام المسبقة عن تركيا والأتراك، مؤكدا أن الشعب التركي متعاون ومضياف جدا لأنهم مسلمون.

وأضاف دوبيني: “هنا (إسطنبول) يرغب الناس بالتعريف عن بلدهم وثقافتهم ومطبخهم. إنه شعور رائع أن يتم الترحيب بك هنا. الاستقبال هنا كان أفضل بكثير منه في الدول الأوروبية المتقدمة”.

وأردف: “الناس في أوروبا ليسوا مهتمين بالاختلافات. هنا يمكنك بسهولة الشعور بالاختلاف واهتمام الناس بك”.

وتابع: “في إسطنبول تشعر بأنك في إيطاليا أو في منزلك. تقسيم على سبيل المثال، من أكثر المناطق السياحية في المدينة، وهناك العديد من الشوارع في انتظار استكشافها”.

وأشار إلى أنه يشارك ملاحظاته عن إسطنبول بمقاطع فيديو قصيرة مثيرة للاهتمام على وسائل التواصل الاجتماعي كل يوم، تحضيرا لإنتاج أفلام وثائقية طويلة.

إسطنبول _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟