تركيا والعالم

القائم بالأعمال الاذربيجاني: مقابلات سفير أرمينا منحرفة حول ما يسمى “إبادة الأرمن”

قال نصير ممدوف القائم بالأعمال في سفارة جمهوريّة أذربيجان في العراق ان المقابلات التي اجراها سفير أرمينيا في العراق هي مقابلات “منحرفة” حول حول ما يسمى بـ “الإبادة الجماعية للأرمن”.

وأضاف ممدوف: يجب دراسة التاريخ من قبل المؤرخين وعدم استخدامه لأغراض سياسية، وعلى الرغم من أن تركيا عرضت فتح الأرشيف والسماح للمؤرخين بالتحقيق في الحقائق التاريخية لأحداث عام 1915، إلا أن أرمينيا ما زالت ترفض ذلك.

اقرا ايضا: الإدارة القبرصية اليونانية تمحو الأسماء التركية من الشوارع

وأوصي ممدوف السفير الأرميني بتقييم عادل للوحشية والإبادة الجماعية التي ارتكبتها القوات المسلحة الأرمينية ضد السكان المدنيين الأذربيجانيين في خوجالي في 26 فبراير 1992، بدلاً من إجراء تقييم سياسي للأحداث التي يُزعم أنها حدثت قبل 100 عام والتي تبنى على تحريف للتاريخ.

وفي ذات الوقت، قال القائم بالأعمال: أود أن أذكركم بأن المساجد الموجودة في أراضي جمهورية أذربيجان التي تعرضت لاحتلال أرمينيا قد دمرت وأن بعضها استخدمت كحظيرة للحيوانات، ولا يمكن لدولة بهذا الأسلوب في التعامل مع الإسلام أن تكون صديقة لدولة إسلامية.

اقرا ايضا: ناغورني كارباخ.. ومواقف الاطراف بين اذربيجان وارمينيا

ترك ميديا – متابعات

المصدر: ترك ميديا

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى