تركيا والعالم

مهاجرون بتركيا: الأمن الإيراني ضربنا وصادر نقودنا

تعلم اللغة العربية بالتفاعل

قال مهاجرون دخلوا إلى تركيا بطريقة غير نظامية، بينهم أفغان، إن قوات الأمن في إيران ألقت القبض عليهم، وقامت بضربهم وتعذيبهم ومصادرة نقودهم.

وفي حديث صحفي بولاية بيتليس (شرقي تركيا)، قال المهاجر الأفغاني حياة الله أحمدزاي (19 عاما)، إنه قضى 25 يوما على الطريق خلال رحلته إلى تركيا.

وأضاف أحمدزاي أنه واجه صعوبات كبيرة لدى وصوله إلى إيران، حيث تعرض للضرب المبرح والتعذيب على يد الشرطة هناك، وكشف عن جروح في جسده.

أقرأ أيضا : مصرع 12 شخصا بانقلاب حافلة نقل مهاجرين شرقي تركيا

من جانبه، أفاد المهاجر الأفغاني غلام نابي، للأناضول أنه اضطر لترك البلاد إثر سيطرة حركة طالبان على مناطق واسعة، واستمرار الحرب في مناطق متفرقة.

بدوره، أشار اللاجئ الأفغاني خال محمد، في حديثه للأناضول إلى استمرار الحرب في بلاده، مضيفا أنه باع كل أملاكه فيها قبل أن يغادرها برفقة زوجته وطفله الرضيع.

 

وأوضح أن حركة طالبان قتلت شقيقه وخاله، وألقت القبض على والده وعدد من أقربائه.

وذكر أنه قضى 10 أيام في إيران، حيث كسرت الشرطة هواتفهم وأحرقت نقودهم وقامت بضربهم، وفق قوله.

وتصاعد مستوى العنف في أفغانستان، منذ مطلع مايو/ أيار الماضي، مع اتساع رقعة نفوذ حركة “طالبان”، تزامنا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية بأمر من الرئيس جو بايدن في أبريل/ نيسان الفائت، المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/ آب الجاري.

بيتليس _ ترك ميديا

المصدر : الاناضول 

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
كيف يمكنني مساعدتك؟